"محلية البرلمان" توصي باستدعاء مختار جمعة لمناقشة التعديات على أراضي الأوقاف

28-2-2018 | 17:31

لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب

 

جمال عصام الدين

أوصت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب في اجتماعها اليوم، برئاسة النائب محمد الحسينى، باستدعاء وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، ورئيس هيئة الأوقاف، وعدد من المحافظين لمناقشة أزمات أراضى الأوقاف في عدد من المحافظات منها محافظات القليوبية وكفر الشيخ والقاهرة والجيزة.

جاء ذلك فى ختام اجتماع اللجنة الذى تناول مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب سيد حماد موافى بشأن التعدى على أراضى الأوقاف بنطاق حى شرق شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية بحوض السادة البشرية، وعدم اتخاذ أى إجراءات من قبل الجهات المعنية بإيقاف التعديات مما يعد إهدارا للمال العام.

وقال النائب محمد الحسينى، رئيس الاجتماع، إن ملف أراضى الأوقاف مهم للغاية، ووضع ضوابط ومحددات لمواجهة الفساد المنتشر بها أمر فى منتهى الضرورة، مشيرًا إلى أن رئيس هيئة الأوقاف الجديد رجل على قدر المسئولية وأعتقد أنه سيكون له دور لمواجهة الفساد المنتشر.

وشهد الاجتماع مطالبة النائب سيد موافى، بإحالة ملف أراضى الأوقاف فى منطقة شبرا الخيمة للجهات الرقابية، بعد انتشار الفساد فيها وإهدار المال العام بها، وقال موافى: إن الصمت على هذه التجاوزات لا يجوز، ولا بد من إحالة الملف للجهات الرقابية ومحاسبة الخطأ والتسبب فى إهدار المال العام قائلا: "حد من مافيا الفساد كلمني قبل ما أجى وهددنى عشان طلب الإحاطة ده.. وقال محدش هينفعك".

ولفت النائب إلى أن واقع أرضى الأوقاف مرير، على مرأى ومسمع الجميع دون أى رقابة، مطالبا بضرورة إحالة الملف للجهات الرقابية، من جانبه قال الدكتور ماهر هاشم ، وكيل وزارة الإدارة المحلية، إن طلب الإحاطة المنظور فى منتهى الأهمية، وملف أراضى الأوقاف كله فساد ولكن بتتم مواجهته بشكل حاسم من قبل هيئة الأوقاف قائلا: "ملف الأراضى به فساد كبير من زمن فات".

وأكد هاشم أن الهيئة تتخذ إجراءات رادعة لمواجهة مثل هذه الأعمال بقيادة رئيسها الجديد، وذلك بالتنسيق مع القوات المسلحة لحماية أراضى الأوقاف وأيضا عدم بيع أى أرض خاصة بالأوقاف إلا بعد العرض على لجنة المهندس إبراهيم محلب، وهيئة الأوقاف، وأيضا رئيس الجمهورية.

ولفت هاشم إلى أن الهيئة أوقفت صفقات كثيرة تهدر المال العام وصلت المليارات ولكن الفساد لا يزال منتشرا والهيئة تعمل على مواجهته بشكل حاسم، واتفق معه رئيس الاجتماع محمد الحسينى، مطالبا بحصر وبيان كامل بأمراض الأوقاف فى مصر، على أن تعقد اللجنة اجتماعا قادما بحضور وزير الأوقاف ورئيس الهيئة لدراسة الملف على شكل واسع.

من جانبه، قال فرحات السبكى، سكرتير عام محافظة القليوبية، إن المحافظة أزالت 22 حالة متعلقة بتعد على أراضى الأوقاف فى المحافظة بواقع 3 أفدنة وذلك وفق الحالات التى تم إبلاغهم بها من الجهات المختصة قائلا: "الأراضى المنظورة بمحل طلب الإحاطة لم تتم إزالتها نظرا للدراسات الأمنية".

وقال شعبان عطا الله وكيل وزارة بقطاع الشئون القانونية بوزارة الأوقاف: إنه كان يتم الاعتداء على موظفى الوزارة دائما فى الفترة منذ عام 2011 عقب ثورة 25 يناير وحتى نهاية عام 2013، قائلا: "الموظفين كانت بتضرب فى الشوارع والرشاشات بتتحط فى ضهرها".

وأوضح عطا الله أن أراضى وزارة الأوقاف ليست أملاك دولة وأنها مال خاص لها قوانينها ولوائحها الخاصة، وأن البيع بالاستبدال لا يتم إلا وفقا للوائح والقوانين، لافتا إلى أن هناك 6 أفدنة معتدى عليهم بدائرة قسم ثان شبرا الخيمة وعندما حاولت الوزارة استردادهم عام 2012 تم التعدى على الموظفين من بعض البلطجية وتحطيم المعدات الخاصة بهم.

مادة إعلانية

[x]