نجاح البعثة المصرية العاملة بمشروع معالجة المياه الجوفية بمعبد كوم أمبو في مهمتها

27-2-2018 | 13:48

معبد كوم أمبو

 

أسوان -محمد بكري

أعلن عبد المنعم سعيد، مدير عام منطقة آثار أسوان والنوبة، اليوم الثلاثاء، عن نجاح البعثة المصرية العاملة بمشروع معالجة المياة الجوفية بمعبد كوم أمبو بمحافظة أسوان ، في الكشف عن جزء من تمثال جداري ضخم من الحجر الرملي يمثل الملك رمسيس الثاني، بالإضافة إلى العثور على الرأس الخاصة به، والتي تصور الملك مرتديًا التاج الأبيض تاج الوجه القبلي، والذي تم العثور عليه في جزئين.


وأضاف، أن البعثة كانت قد عثرت في البداية على الرأس، يزينها جزء من التاج الخاص بها، ومع استكمال أعمال الحفائر بالموقع نجحت البعثة في العثور على الجزء المتبقى من التاج، ولا تزال هناك بعض الأجزاء المفقودة من الوجه والأذن اليسرى.

[x]