وفد جنوب السودان يطلب دعم الجيش المصري لتطوير قواته

26-2-2018 | 15:28

جانب من اللقاء

 

سامح لاشين

أكدت لجنة العلاقات الخارجية ، ب مجلس النواب استعدادها التام لتقديم المساعدة والخبرات لبرلمان جنوب السودان واستعداد الدولة تقديم المساهمات من أجل إرساء مؤسسات الدولة في جنوب السودان .

ومن جانبه أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية ب مجلس النواب طارق رضوان أهمية ترسيخ بناء برلمان جنوب السودان ليكون قادرًا على مواجهة التحديات والمصاعب وصياغة سياسات تضع لبنات جديدة في بناء دولة جنوب السودان .

وقال إن جنوب السودان شريك لمصر وتدعمها بقوة، وأن مصر دائما هي الدرع والشقيقة للدول الإفريقية.

جاء ذلك خلال لقاء لجنة العلاقات الخارجية برئاسة طارق رضوان اليوم الإثنين بمقر مجلس النواب مع وفد من جنوب السودان الذي يضم أعضاء البرلمان وأحاط رضوان الوفد في مستهل اللقاء بتشكيل مجلس النواب وتاريخه، واستعرض مسيرة البرلمان منذ تشكيله ومكونات تمثيله والذي يضم للمرة الأولي 90 امرأة.

ولفت رضوان، إلى أن مجلس النواب واجه خلال العامين الماضيين تحديات كبيرة للدولة المصرية، وفند ادعاءات خارجية ومحاولات للتدخل في الشئون الداخلية، ورد على ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان والمسيحيين في مصر، وواجه التحديات الكبيرة التي تخص الأمن القومي في المحافل الدولية، حيث أبرز جهود الدولة المصرية في إعادة البناء والتنمية ومواجهة التحديات الأمنية.

وأشار رضوان، إلى مساهمة المجلس من خلال التشريع في دعم إعادة بناء الدولة والعملية التعليمية والرعاية الصحية وتوفير فرص عمل للشباب وتدعيم ركائز الدولة وإبراز ذلك في المحافل الدولية المنوط بالحديث فيها ممثلو البرلمان.

ومن جانبه، أعرب رئيس الوفد السوداني هون جابريل يوال عن تقديره لجهود الحكومة المصرية الداعمة ل جنوب السودان ومساندتها لدولة جنوب السودان ، مشيرا إلى أن العديد من القيادات والمسئولين في جنوب السودان تعلمت وعاشت في مصر.

وأضاف أن مصر هي الدولة الوحيدة التي كان لها موقف محايد من الحوار الوطني ب جنوب السودان ، وموقفها واضح تماماً بدعمه، ويسعدنا دعمكم، في حين أن هناك دولا أخرى لا تدعم حوارنا الوطني.

وأكد أعضاء لجنة الحوار الوطني ب جنوب السودان دور مصر ليس فقط إقليميا ولكن دوليا وعلى قدرة الجيش المصر الذي يعد من أعظم الجيوش الإفريقية وفي المنطقة

وقال جين ديفيد اوكير، رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان ب جنوب السودان ي خلال اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمقر مجلس النواب أمس إن الجيش السوداني لا يزال في مرحلة التكوين ولا يزال يحتاج للتأهيل ليستطيع حماية الدولة والجيش المصري جيش قوي وهو من أعظم الجيوش في المنطقة وفي إفريقيا وله قدرات قتالية عالية ونطلب خبرة مصر لتقوية جيش جنوب السودان .

فيما أكد النائب طارق الخولي ، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية خلال كلمته بالاجتماع حرص البرلمان المصري على سلامة ووحدة جنوب السودان وأراضيه ونجاح الحوار الوطني مبديًا استعداد واستجابة مصر وبرلمانها لمساعدة جنوب السودان في بناء مؤسساته وترسيخها لبناء دولة حديثة مؤكدًا أنه سيتم تحفيز الحكومة من قبل البرلمان للتعاون مع جنوب السودان ومساعدتها ودعم البرلمان فيها.

ومن جانبه أكد اللواء حاتم باشات ، عضو لجنة الشئون الإفريقية ب مجلس النواب المصري وعضو البرلمان الإفريقي عمق الروابط المصرية مع دولة جنوب السودان مؤكدا ثبات الموقف المصري على السودان ووحدة وسلامة أراضيه مشيرا إلى أنه تربطه علاقات مع قيادات جنوب سودانية ومنها الرئيس سيلفا كير.

وأضاف باشات أن الرئيس عبد الفتاح السيسي متمسك بسياسات مصر الثابتة والتاريخية تجاه السودان التي تمثل عمقا إستراتيجيا لمصر مؤكدا أن التعاون سيكون أكبر خلال الفترة القادمة.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]