اتحاد كمال الأجسام يرد على البيانات المغلوطة بوسائل التواصل الاجتماعي

25-2-2018 | 19:21

بيان اتحاد كمال الأجسام

 

أصدر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكمال الأجسام، برئاسة الدكتور عادل فهيم ، بيانا إعلاميًا اليوم الأحد، بعد أن تم نشر بيانات مغلوطة، وغير صحيحة، بشأن القضية المتداولة حاليا عن انتخابات اتحاد كمال الأجسام، وقرار لجنة التسوية والتحكيم الرياضي.

وأكد البيان الإعلامي "بالإشارة إلي ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، أمس، حول ما تم نشره في جريدة الوفد في شهر أكتوبر الماضي، وكذلك الخطاب الوارد من المحكمة الرياضية الدولية، نود أن نؤكد الحقائق التالية:

ماتداوله أحد الأشخاص علي وسائل التواصل الاجتماعي، مقال قد نشر في جريدة الوفد في أكتوبر، وبعد قرار مركز التسوية والتحكيم الرياضي، ولكن بعض ضعاف النفوس والحاقدين، قاموا بإعادة نشره محاولة منهم في خداع الناس، بأن الدكتور عادل فهيم خارج الاتحاد المصري لكمال الأجسام،

ولم يفلح كيدهم، فلازال يمارس عمله ومهامه كرئيس للاتحاد، وبصفة قانونية، وبثقة كبيرة في المولي عز وجل أولا، وفي سلامة موقفة القانوني، والذي سيظهر قريبا بعد انتهاء القضية، سواء علي مستوي المحكمة الرياضية الدولية، أو محكمة الاستئناف المصرية".

وأوضح البيان الإعلامي الصادر من اتحاد كمال الأجسام.

"في محاولة فاشلة بإقناع الرأي العام بأن المحكمة الرياضية الدولية رفضت وقف تنفيذ الحكم الصادر من مركز التسوية والتحكيم الرياضي، وأن القضية قد انتهت، قام أعداء النجاح بهذه المحاولة مرة أخرى، ظنا أن هذا الأمر يهز ثقتنا في أنفسنا، إلا أن هذا لم يحدث فكل ما هناك وأن ما تم رفضه هو الشق المستعجل لحين استكمال القضية، وقررت فحص القضية عن طريق المحكمين، وهذا في حد ذاته اعتراف صريح بالاستئناف، وبأن القضية مستمرة، وبحكم القانون فإن الحكم لا يتم تنفيذه إلا أذا أصبح حكما نهائياً، وهذا لم يحدث".

وأكد الدكتور عادل فهيم ، رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام، ورئيس الاتحادين العربي والإفريقي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي، وعضو المكتب التنفيذي، أن ما يحدث يدعو للخجل من بعض الرياضيين، ومن المفترض أن يقوموا بتطوير اللعبة، وتقديم الأفكار للنهوض بها، بدلا من هدم لعبة محبوبة للجميع، وكنا ولانزال نمتلك أبطالًا عالميين قادرين علي المنافسة في البطولات القارية والعالمية.

ولن توقف هذه الأعمال الخبيثة من عزيمتي، ولدي مخطط للعديد من البطولات خلال الفترة القليلة المقبلة، وأقربها بطولة إفريقيا بتونس نهاية الشهر المقبل".

وشدد "فهيم" أن الثقة بالله لاحدود لها، وأن الحق سيظهر قريبا، وخلال أيام بالحكم العادل لصالحي، سواء دوليا أو محليا، فالكل يعلم من هو عادل فهيم ومدي نظافة يده.

وأختتم كلامي بالقرآن الكريم، وفي ختام من سورة الشعراء قال الله تعالى "إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا ۗ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ".

الأكثر قراءة

[x]