أبو العينين: شباب مصر ركيزة الوطن ومستقبله المشرق.. ونحن "الظهير الشعبي" لأبطال الجيش

25-2-2018 | 18:18

أبو العينين خلال إلقاء كلمته

 

أكد محمد أبو العينين ، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطى ورئيس مجلس الأعمال ال مصر ي الأوروبي أن شباب مصر هم ركيزة هذا الوطن وقوته وساعده في الوقوف ضد أي مخاطر تواجه مصر .


وأضاف أن شباب مصر هم ثلثي سكانها وهم قوة هائلة لمجتمع شاب وواعد، وأوضح أن قوة مصر الحقيقية تكمن في عقول أبنائها الواعيين المفكرين المبدعين فى شتي المجالات، ولا سبيل للتقدم إلا بسواعد الشباب والمزيد من الإنتاج والاستثمار .

جاء ذلك خلال كلمة محمد أبو العينين أمام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي عن الشباب وصناعة المستقبل الذى نظمته كلية الآداب بجامعة عين شمس وافتتحه صباح اليوم قداسة البابا تواضروس الثانى والدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس الجامعة والدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية، وبرئاسة الدكتورة سوزان القليني عميدة الكلية .

أشار أبو العينين الى أن شباب مصر هم طاقة نور، فيوما ما سيكونون أصحاب قرار ومؤثرين فى الوطن، داعيًا إياهم إلي الإيمان بقدراتهم واكتشاف مواهبهم الحقيقية والسعى لتنميتها، بعد أن أصبحنا فى عالم مفتوح تستطيع من خلاله أن تصل بفكرتك للعالمية.

أكد أبو العينين أنه منذ تولي الرئيس السيسي المهمة الصعبة فى يونيو 2014 وضع نصب عينيه الاهتمام بالشباب ال مصر ي والإرتقاء بقدرته وأتاحت الدولة الفرص لهم للتعبير والمشاركة فى بناء الوطن.

وأضاف أن إدارة الدولة ال مصر ية الحديثة في عهد الرئيس السيسي اعتمدت على شباب مصر الواعد الذي يمتلك فكرا مختلفاً من أجل التغيير وتقدم هذا الوطن، فأتاح الرئيس للشباب كل الحرية للمشاركة السياسية والاقتصادية للتعبير والاختلاف وحتي صياغة وتغيير القوانين القديمة .. حيث قام الرئيس بإعلان 2016 عاماً للشباب، كما عقد 5 مؤتمرات وطنية للشباب شارك فيها آلاف الشباب.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي كان حريصا في هذه المؤتمرات على الاستماع للشباب وفكرهم ومناقشتهم، فالدولة ال مصر ية شابة بتعداد شبابها وسياسة قائدها الذي يؤمن بقوة الشباب ال مصر ي وقدرته على تحقيق الإنجازات. وأوضح أن المؤتمرات الشبابية وصدور العديد من القوانين والقرارات ، وأصبحت نموذج تسعى العديد من دول العالم للاستعانة به وتطبيق التجربة ال مصر ية فى التعامل مع الشباب.

شدد أبو العينين على أن مؤتمرات الشباب كانت بمثابة القاطرة التي ترسم خارطة المستقبل ل مصر بفكر أبنائها و برعاية الرئيس السيسي الذي وضع الشباب فى مقدمة أولوياته ... إلي جانب إنشاء البرنامج الرئاسي لتدريب وتأهيل الشباب للقيادة، حتي يصبح لدينا شباب يمتلكون الخبرة ويستطيعون تحمل المسئولية لقيادة هذا الوطن مستقبلاً .

وأكد رئيس مجلس الأعمال ال مصر ي الأوروبي على أن ما قام به الرئيس السيسي خلال السنوات الأربع الماضية يعد إنجازاً غير مسبوق ليس فيما يتعلق بالشباب والإهتمام بهم فقط ولكن فى مجالات الصناعة والاستثمار والطاقة والتنمية والمشروعات الضخمة التي نشهدها يوميا على أرض مصر . وأضاف أن الرئيس تحمل الصعاب ووقف ورائه الشعب والجيش ال مصر ي لإنقاذ هذا الوطن من مصير مجهول ومخطط محكم أسقط العديد من الدول من حولنا. وأكد أن التاريخ سيسجل بحروف من نور ما فعله الرئيس السيسي خلال السنوات الماضية.

وشدد أبو العينين على أن الرئيس والدولة والحكومة يضعون نصب أعينهم الشباب دائما، فى خطط التنمية وخير شاهداً على ذلك أن الشباب أنفسهم كانوا شركاء فى تحديث استراتيجية التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030»، كما قامت الدولة بالعديد من الإجراءات لدعم الشباب ومشروعاتهم منها تخصيص القطاع ال مصر في نسبة لا تقل عن 20% من إجمالي القروض لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة المملوكة للشباب وضخ 200 مليار جنيه لتمويل حوالي 350 ألف شركة ومنشأة وفرت حوالي 4 ملايين فرصة عمل للشباب، إلى جانب توفير وحدات سكنية بالإسكان الإجتماعي للشباب، وتخصيص نسبة ملائمة من أراضي مشروع استصلاح المليون ونصف مليون فدان بالتمليك للشباب، ورفع كفاءة حوالي 4 آلاف مركز شباب على مستوي الجمهورية.

ووجه أبو العينين التحية لأبطال القوات المسلحة ورجال الشرطة البواسل، مشيدا بتضحيات كل ضابط ومجند وشرطي يحمل سلاحه في سيناء لمواجهة الإرهاب الأسود دفاعاً عنا وعن تراب هذا الوطن، مؤكد أن كل بطل وضع روحه على كفه وأقسم آلا يعود إلا وتراب سيناء خاليا من هؤلاء الإرهابيين الخونة. وقال إن كل بطل وشهيد من قوات المسلحة والشرطة هو أفضل مثل لشباب مصر في التضحية والفداء.

وأكد أبو العينين أننا نقف جميعا إلى جانب الجيش والشرطة، ونعلنها صراحة نحن الظهير الشعبي للجيش والشرطة، نحن خلف جنودنا وأبطالنا فى كل مكان، لن يدنس إعداء الوطن ترابه إلا بعد أن تزهق أرواحنا، هكذا كان ال مصر ي الحقيقي طوال تاريخه .. تراب بلده أغلي عنده من الروح والحياة.. فلنجعل الحرب على الإرهاب ملحمة تاريخية للتكاتف والاتحاد بين أطياف الشعب ال مصر ي ضد تلك قوي الظلام ولنكرر مشهد ثورة 30 يونيو العظيمة، فعندما شعر الشعب بالخطر لم ينتظر أو يتواني ونزل في الشوارع يعلنها صراحة « مصر أولا» ... فى مواجهة جماعات الارهاب الأسود، ليقف العالم حائرا أمام هذا الشعب العظيم وقدرته في الحفاظ على وطنه سالماً، ليبدأ بعدها مرحلة من البناء والتنمية الشاملة فى كافة المجالات .

وعبر الرئيس الشرفى للبرلمان ال مصر ى الاوروبى عن فخره بنماذج الشباب ال مصر ى الناجح والبطل الذين استطاعوا تحقيق إنجازات ووصلوا للعالمية، منهم محمد عبد الرحمن وشادي الصفتي وفريدة عثمان ونور الشربيني ورنيم الوليلي ومحمد ومروان الشوربجي ومحمد صلاح .

مادة إعلانية

[x]