وزير التنمية المحلية: إستراتيجية 2030 ينفذها الشباب.. و"التخطيط": نستهدف تعيين 800 ألف | صور

24-2-2018 | 15:35

المؤتمر الإقليمي الأول لشباب شمال الصعيد

 

الفيوم-ميلاد يوسف:

انطلقت فعاليات اليوم الأول، من المؤتمر الإقليمي الأول ل شباب شمال الصعيد ، بنادي قارون الرياضي، بمدينة الفيوم ، اليوم السبت، بحضور قرابة 1200 شاب من محافظات الفيوم والمنيا وبني سويف، بحضور وزيري التخطيط والتنمية المحلية، ومحافظي ال محافظات الثلاث.

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر تحت شعار "شارك..ابدع..انطلق"، اليوم، إن الطاقة الإيجابية نحصل عليها من شباب مصر، الملىء بالطاقة، ونحن نتميز بأننا مجتمع شاب، فهناك مجتمعات كثيرة تعاني من أنها تشيخ، والشباب لهم دور مهم في خطط الدولة التي يجب أن تعبر عن طموحاتهم وأحلامهم، وأن وجود الشباب في هذا النقاش هو عامل مهم، من أجل تحقيق أهداف إستراتيجية مصر 2030م.

وأضافت وزير التخطيط ، أن رؤية مصر 2030م تمت بشكل تشاركي بين الحكومة والمجتمع المدني والخاص، وسيقود الشباب تنفيذ هذه الخطة، فنحن مررنا بتحديات عديدة، ولم يكن هناك استقرار سياسي وأمني، وهو ما انعكس على الوضع الاقتصادي، ولدينا برامج طموحة، وأصبحنا حاليا على الطريق الصحيح، وكان معدل النمو الاقتصادي في البداية لم يزد عن 1.5%، وكان معدل النمو السكاني لدينا أعلى من النمو الاقتصادي، ولكننا وصلنا حاليا إلى معدل نمو اقتصادي بلغ 5.3 %، وهذا يعني أن كل قطاعات الدولة تحقق نتائج، وبدأت الأسعار في الانخفاض مقارنة بما كان من قبل.

وتابعت وزير الاستثمار، كان معدل التضخم يبلغ 33%، وظل ينخفض مع خطة الإصلاح الاقتصادي، حتى وصل 17% حاليا، ومازال عاليا، ولكن هناك تحسنا، ويتوقع البنك المركزي المصري، أن ينخفض هذا المعدل بنهاية العام الحالي، إلى قرابة 13 %، وأشارت إلى أن الحكومة قدمت قرابة 35 مليار جنيه دعما للمواطنين، من أجل تخفيف أعباء الإصلاح الاقتصادي.

وقالت وزير التخطيط ، إن الحكومة تستهدف في عام 2020م، خفض معدلات البطالة، بنسبة 2%، حيث تخرج الجامعات ما بين 650 إلى 750 ألف خريج جامعي سنويا، وأن الحكومة تنفذ خطة لتطوير منظومة الخدمات الحكومية، والتي بدأت بميكنة الخدمات للوقاية من الفساد، وتقليل التعامل بين المواطن والموظف بشكل مباشر.

وأضافت وزير التخطيط ، رفعنا بوابة الحكومة الإليكترونية، ونعمل على تطويرها لتكون في أبريل المقبل مرتبطة بنظام الدفع والتحصيل، وهو ما تم تطبيقه بالفعل في محافظات الإسماعيلية، وبورسعيد، والسويس، حيث تم ميكنة الخدمات فيها، ولدينا خطة بأن ننتقل ل محافظات أخرى لميكنتها كل ربع سنة، لتقديم الخدمة الإليكترونية المقدمة للمواطنين، كما نعمل من خلال برامج محددة على رفع قدرات الشباب للتدريب على الإدارة الحكومية، بالتعاون مع جامعات أجنبية، فضلا عن تطبيق البرنامج الرئاسي للشباب والذي تم بمنتهى الشفافية طبقا لمعايير الاختيار.

وتابعت وزير التخطيط ، أن الحكومة أبرمت اتفاقيات مع جهات التدريب العالمية للشباب، من أجل تدريب الشباب المصري على القيادة والمهارات، والدولة لديها 5 ملايين موظف، بمعدل موظف لكل 20 مواطنًا، في حين أن المعدل الطبيعي في العالم، هو موظف لكل 90 مواطنًا، وبالتالي لا نعين موظفين جدد إلا طبقا لمعدلات الفائض والعجز، ونقدم كل التسهيلات لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وقالت إن "الفقر هو ليس فقر المال ولكنه فقر في القدرات".

وأشاد اللواء أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية ، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر، بتجربة محافظة الفيوم في إنشاء مجلس لشباب المحافظة، قائلا: "الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل"، وقال أن العمل يتم بالتناغم مع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، وأن هذا التناغم سيحقق كل مطالب الشباب، ونحن نعمل على تلبية متطلبات هذا المجتمع، والحكومة ومجلس النواب والمجتمع المدني يستطيعون تلبية ما يتمناه المجتمع المصري، واستغلال الفرص المتاحة.

وأضاف وزير التنمية المحلية ، أن من وضع إستراتيجية مصر 2030م، هم من أفضل العقول المصرية، وليسوا من الحكومة، وأن 70% منهم من الشباب الذين لهم تجارب ناجحة في المجتمع، وقال: سنكون في هذا التاريخ من أحسن اقتصاديات العالم، وأشار إلى أنه خلال سنتين، كان كل نصف عام له هدف، حتى جاءت شركة وصاغت كل هذا في الإستراتيجية التي وضعت لهذا التاريخ.

وطالب الوزير، في نهاية كلمته الشباب الحضور بالمؤتمر، بألا يلتفتوا إلى دعاوى الإحباط التي ينشرها البعض، وطلب من المصورين والوقوف، بالابتعاد عن منصة المؤتمر، حرصا على النظام.

وقال الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم ، خلال كلمته، أن المؤتمر يشارك فيه قرابة 1200 شاب من محافظات شمال الصعيد، منها الفيوم ، وبني سويف والمنيا، وأن الشباب قادر على تغيير الواقع، وتحدث عن تجربة إنشاء مجلس شباب محافظة الفيوم المكون من 350 شابًا، وأنه تم اختيار 35 شابًا، منهم كلجنة تأسيسية، ويتم الاجتماع بهم بشكل دوري، وأنه تجربة ناجحة.

وأضاف محافظ الفيوم ، أن 75% من المصريين أقل من 40 سنة، بحسب تعداد مصر الأخير، وأن هذه الطاقة قادرة على تحقيق أمنيات الشعب، وقال: " إن المشاركة السياسية هي أهم شيء اليوم، للشباب، مؤكدًا على ضرورة عدم امتثال الشباب لدعوات الإحباط.


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]