مسيرات حاشدة في روما وميلانو قبل الانتخابات البرلمانية

24-2-2018 | 11:26

مسيرات في روما ضد العنصرية

 

الألمانية

دعت أحزاب سياسية متنافسة وجماعات أخرى إلى تنظيم مسيرات حاشدة في مختلف المدن الايطالية، اليوم السبت، بينما تدخل الحملة الانتخابية في البلاد مراحلها النهائية.

وتوقع حزب "رابطة الشمال"، الشعبوي اليميني، مشاركة 500 ألف شخص في المسيرة المقررة بعد ظهر اليوم، بقيادة زعيم الحزب، ماتيو سالفيني، في ميدان الكاتدرائية، وسط ميلانو.

وفي روما، ستخرج جماعات يسارية، والحزب "الديمقراطي الاشتراكي" إلى الشوارع في مسيرة ضد العنصرية، يتوقع أن يشارك فيها نحو 20 ألف شخص.

وفي الأسابيع الأخيرة، أدت المظاهرات إلى اشتباكات متكررة بين مناهضين للفاشية وقوات الأمن، ووردت أنباء عن العديد من الاعتقالات والإصابات.

وهناك توقعات بأن تنظم الأحزاب المتنافسة فعاليات لحملات انتخابية حتى الجمعة المقبل.

وفي الرابع من مارس، يتوجه نحو 51 مليون إيطالي للإدلاء بأصواتهم، لاختيار برلمان جديد.

ووضعت استطلاعات الرأي قائمة التحالف، المنتمي لليمين الوسط، المؤلف من حزب "رابطة الشمال"، بقيادة ماتيو سالفيني، وحزب "فورزا إيطاليا"، بقيادة رئيس الوزراء الأسبق، سيلفيو برلسكوني، وأحزاب يمينية أصغر أخرى، في الصدارة.

في الوقت نفسه، يتعرض الحزب "الديمقراطي" الحاكم لخطر مواجهة هزيمة مريرة.

ومن المتوقع أن يدلي الكثير من الإيطاليين بأصواتهم لحزب "حركة النجوم الخمس" المناهضة للمؤسسة، الذي يتجه إلى أن يشكل أكبر حزب في البرلمان.

الأكثر قراءة