بعد أن فجرت "بوابة الأهرام أزمته".. التضامن توجه فريقا لإنقاذ الشاب تامر مصطفى

23-2-2018 | 20:43

الشاب تامر مع فريق التدخل السريع

 

أميرة هشام

وجهت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، فريق التدخل السريع المركزي بالوزارة، للتحرك الفوري لإنقاذ شاب مريض بالسرطان في العقد الثالث من العمر، يفترش الجزيرة الوسطي لميدان باب الشعرية بالقاهرة، وذلك بناء على البلاغ الوارد من مجلس الوزراء، بشأن الخبر المنشور على "بوابة الأهرام".

وتوجه أعضاء الفريق إلى مكان تواجد الحالة وتبين أنه يدعى تامر مصطفى محمد؛ ويبلغ من العمر 35 عاما؛ وهو حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية.

وقد أفاد بأنه كان مريض سرطان وتعافى منه وكان يجمع الكرتون الفارغ لبيعه لتوفير ما يلزمه من مال لشراء الأدوية.

وقد أقنعه الفريق بالانتقال إلى أحد دور الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي لتوفير سبل المعيشة الكريمة له، بدلا من تواجده على رصيف في الشارع.

واستجاب تامر للفريق الذي نقله إلى دار معانا لإنقاذ إنسان.

لكنه بمجرد وصوله غير رأيه وأبدى عدم رغبته في الإقامة بالدار برغم محاولات الفريق وإدارة الدار لإقناعه بالبقاء حتى يتسنى تقديم الرعاية الاجتماعية والصحية في ظل ظروفه، لكنه قال إنه يفضل البقاء في الشارع.


.


.


.