هيكل: قانون الحكومة لتنظيم الصحافة والإعلام غير متجانس.. وسيناقش مايو المقبل

21-2-2018 | 17:46

النائب أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار

 

غادة أبوطالب

وصف النائب أسامة هيكل ، رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار، القانون المقدم من الحكومة بشأن تنظيم الصحافة والإعلام بأنه قانون مهلهل وغير متجانس، وهو ما سبب صعوبات كثيرة في مناقشته خاصة أن هذا القانون يصدر للمرة الأولي لتنظيم مهنتي الصحافة والإعلام عند التوسع في عدد الفضائيات والقنوات والمحطات الإذاعية، والتي كان لا بد من وجود قانون ينظم عملها، وبالتالي كان علي اللجنة أن توازن بين الأمر الواقع والضوابط المطلوبة لإصدار إعلام نظيف وجيد المحتوي ومهني.

وأكد في تصريحات للمحررين البرلمانين، أن عدد مواد القانون كبير جدا وكان من الأولى أن يتم تنظيم الأمر بإصدار 3 قوانين، ولكن هذا لم يعد ممكنا بعد إصدار قانون الهيئات الإعلامية، ما أدى إلى كثير من التشابكات ومراجعة مواد كثيرة مما تمت مناقشتها.

ولفت إلى أن اللجنة ليس معلوم لديها مستقبل خطة هيكلة الهيئة الوطنية للإعلام وهو الأمر الذي دفعنا للاستعانة بوزيرة التخطيط لشرح تصور الحكومة حول هيكلة الهيئة حتى نستطيع أن تخرج مواد القانون قابلة للتطبيق والتنفيذ عند بدء الهيكلة، مشيرا إلى هذه الصعوبات وغيرها أدت إلي دراسة القانون دراسة متأنية وانتهينا بالفعل من القراءة الأولى للقانون والتي استغرقت ما يقرب من 5 أشهر منذ بداية دور الانعقاد الحالي وهي مهمة شاقة للغاية نظرا لأن المشروع يضم بين جنباته 127 مادة وهناك مواد تم حذفها بالفعل وأخرى أضيفت واستحدثت وتم الاتفاق علي صياغة كل المواد في إطار القراءة الأولى التي انتهت اليوم وسنعيد قراءة القانون مرة ثانية حتى لا تظهر أي ثغرات عند صدور القانون أو تطبيقه وسيتم إنجاز القراءة الثانية سريعا.

وأكد هيكل، أنه من المتوقع أن تتم مناقشة القانون بالجلسة العامة للمجلس خلال شهري إبريل أو مايو القادمين، مشيرًا إلى أنه من بين التشابكات التي كانت من الصعوبة بمكان إعادة تعريف أدوار هيئة الاستثمار والتي انحصرت في إصدار الموافقات علي إنشاء الشركات الإعلامية ككيان اقتصادي أما التراخيص الخاصة بمزاولة العمل يتم منحه من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فيما يتعلق بالقطاع الخاص سواء في الصحافة أو الإعلام ويتولي المجلس الأعلى تطبيق هذا القانون وفرض سلطته فيما يتعلق بالرقابة علي القنوات المختلفة لضمان تطبيق معايير العمل الإعلامي المهني الحقيقية.

الأكثر قراءة