نائب وزير التعليم: مصر وضعت رؤية طموحة لتطوير التعليم الفنى حتى 2030 والبداية من أسوان | صور

20-2-2018 | 16:41

جانب من برنامج للطاقة المتجددة بمدرسة بنبان بمدينة دراو بأسوان

 

اسوان- محمد بكري.

قال  أحمد الجيوشى نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني في تصريحات صحفية علي هامش افتتاح أول برنامج للطاقة المتجددة بمدرسة بنبان بمدينة دراو بأسوان، إن مصر وضعت رؤية طموحا حتى عام ٢٠٣٠  لتطوير التعليم الفنى وفقاً لمعايير الجودة العالمية ,مشيراً إلى أن  كل الخطط والإستراتيجيات التى وضعها قطاع التعليم الفنى للوزارة تسعى إلى تحقيق هذا الهدف لتلبية احتياجات سوق العمل وهي الفلسفة الجديدة التى نسعى إلى تحقيقها .

 

وأضاف نائب الوزير، في تصريحات صحفية، على هامش افتتاح أول برنامج للطاقة المتجددة بمدرسة بنبان بمدينة دراو بأسوان، أننا بدأنا تنفيذ هذه البرامج بمحافظة أسوان، بافتتاح فصول دراسية للطاقة الشمسية بهدف ربط الخريجين من هذه الفصول بأكبر مشروع الطاقة الشمسية فى مصر، والمقام بقرية بنبان غرب النيل، والذي من المقرر أن ينتج 2000 ميجاوات من الطاقة الشمسية، ستضاف إلى الشركة القابضة للكهرباء بمصر ، مشيرًا إلأى السعى لتحقيق توجيهات الرئيس السيسي فى هذا المجال، كاشفًا عن إنشاء 3 جامعات تكنولوجية لتعليم الطلاب الفني خلال الفترة القادمة.

ومن جانبه أكد محافظ أسوان، مجدي حجازي، وضع اليد الآن على مرحلة التطوير والبناء؛ لاستحداث مفهوم ربط التعليم بسوق العمل، والتى بدأت بإنشاء فصول متخصصة للطاقة الشمسية والتمريض، والتى سعت فى تحقيقها تغيير مفهوم الأسر الأسوانية، في تقبل التعليم الفنى .

ولفت إلى وضع خطة طموحة على مدار الخمس سنوات المقبلة؛ لتحويل مدارس التعليم الفنى إلى مدارس منتجة، تخدم مجالات سوق العمل، والتى تضمن تحويل المدارس التجارية إلى خدمة القطاع الفندقي، من خلال ربطها بالسوق السياحى بالمحافظة.

وأشار إلأى تحويل المدارس الفنية إلى مدارس حرفية؛ للاستفادة من الخامات التعدينية المتواجدة باحتياطات كبيرة داخل المحافظة، بالإضافة إلى تحويل المدارس الزراعية إلى مدارس تحقق القيمة المضافة لصالح الإنتاج الزراعي.

وأكد رئيس هيئة الطاقة المتجددة، أن مشروع إنتاج الطاقة الشمسية فى قرية بنبان، حظى باهتمام بالغ من الحكومة المصرية؛ لدوره فى توفير طاقة كهربائية متجددة ونظيفة، تدعم الشبكة القومية الموحدة وتحقيق استراتيجية مصر بحلول عام 2020 لإنتاج 20% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، معتبرا أن التعليم الفنى مصدر رئيس لإمداد سوق العمل بالعمالة المدربة التى تلعب دورا هاما فى تنمية مصر.

وأضاف أن الطاقة ترتبط بقضايا التنمية الاقتصادية والبيئة والصحة والأمن الغذائي والمائي، لافتا إلى أن مصر واجهت تحديات الطلب على الطاقة من خلال الطاقة المتجددة، حيث تم قبول انشاء 30 محطة للطاقة الشمسية فى بنبان؛ لتصبح أسوان رائدة فى مجال الطاقة المتجددة المولدة من الطاقة الشمسية مع السد العالى.


٫


٫


٫


٫

مادة إعلانية