محافظ الدقهلية يلتقي طلاب "الفردوس" المتميزين ويؤكد: الدروس الخصوصية تقتل المواهب

19-2-2018 | 22:59

محافظ الدقهلية وطلاب مدرسة الفردوس بالمنصورة

 

الدقهلية - منى باشا

أكد الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، اليوم الإثنين، أن النجاح والتفوق والتميز ليس له نمط واحد، وإنما تتعدد مجالات النجاح والتميز في كل مناحي الحياة، بدايتها التعليم، مشيرا إلى أن التعليم عملية تدريبية مستمرة لتعليم الطالب كيف يبحث عن المعلومة، ويقدرها، ويستخدمها في مكانها الصحيح.

جاء ذلك خلال لقاء المحافظ، بوفد الطلاب الموهوبين والمتميزين بمدارس الفردوس المتميزة للغات بالمنصورة، بمكتبه بالديوان العام، بحضور علي عبدالرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم، وعادل فؤاد، مدير مدارس الفردوس للغات، واستهدفت الزيارة استعراض الأنشطة المتنوعة للموهوبين والمتميزين، والتي تتم على مدار العام، ومنها المجلة السنوية للموهوبين، والتي ترصد كافة الأنشطة التي يتم تنفيذها لطلاب المدرسة، ومناقشه عقد لقاءات مع المسئولين بالقطاعات التنفيذية، وعقد ندوات متنوعة لرصد الإنجازات، وما يتم على أرض الواقع للتعريف بها، ودعم المشاركة المجتمعية لطلاب المدارس مع الجهاز التنفيذي.

وأشار محافظ الدقهلية، إلى أن الاتجاه السائد الآن تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للموهوبين من قبل أجهزه الدولة، باعتبارهم قادة المستقبل وأمل مصر، مؤكدا، أن الدروس الخصوصية تقتل المواهب والطموحات، وتحد من سعي الطالب للبحث عن المعلومة والاستفادة بها.
وأكد الشعراوي، تقديره لكافة المواهب، مشيرا لضرورة الاهتمام باكتشاف المواهب في العلوم الإنسانية، وفي كتابه الشعر، والمقالة، والأدب، والقصة، والموسيقى وغيرها، مضيفاً أن تقييم الطالب المتفوق لابد أن يكون في جميع المواد، وليس في مواد بعينها.

ووجه المحافظ، وكيل وزارة التربية والتعليم، التأكيد على العناية بالتطوير والارتقاء بمنظومة التعليم بالمدارس العربي، مع وجود عناصر جذب بأساليب غير تقليدية لربط الطلاب بمدارسهم.

وفي نهاية اللقاء، سلم مدير مدرسة الفردوس المتميزة للغات، ووفد الطلاب المتفوقين، درع المدرسة لمحافظ الدقهلية، تقديرا لاهتمامه بالمتميزين، والموهوبين، ومساندتهم، ورعايتهم المستمرة.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة