"بوابة الأهرام" تستعرض ذكريات "جميلة بو حيرد" وزيارتها لمصر في الستينات

19-2-2018 | 00:51

جميلة بوحيرد

 

قنا - محمود الدسوقي

في ستينيات القرن الماضي، استقلت المناضلة الجزائر ية جميلة بو حيرد القطار ل زيارة محافظات جنوب مصر ( قنا والأقصر)، وهي ال زيارة التي أدت لقيام وفد من الصعايدة في انتظارها على محطة سكة حديد، مركز قفط جنوبي قنا لتحيتها.

كانت زيارة المناضلة الجزائر ية ل مصر وتجولها في المحافظات في عام 1962م بعد نجاح الثورة الجزائر ية وخروجها من السجن وتكريم الزعيم الراحل جمال عبدالناصر لها.

وقال الباحث نور علي القفطي في تصريح لــ"بوابة الأهرام"، أن نضال جميلة بوحيرد ذاع في الصعيد ، وكان الصعيد يسمع أخبار نضالها ضد الاحتلال الفرنسي واحتمالها العذاب، بنوع من الإعجاب لفتاة وطنية جزائرية، مضيفاً أن سياسة جمال عبدالناصر ومساعدته لحركة النضال العربي في مقاومة الاستعمار وخاصة في الجزائر كان لها أبلغ الأثر في معرفة المواطنين بالمناضلين العرب مثل جميلة بوحيرد.

وأضاف نور، أنه رغم أن زيارة جميلة بوحيرد لمحافظة قنا كانت قصيرة وكانت علي محطة قطار، إلا أن ال زيارة تم إلقاء قصائد لها مكتوبة بخط اليد تم إلقائها في حضور جميلة بوحيرد حال توقف القطار بمحطة سكك حديد قفط، حيث استقبلها وفد من مديرية التربية والتعليم يضم الشاعر حسين القاضي أحد الشعراء الذي ارتبط بصداقة مع الشاعر أحمد رامي.

وأضاف نور، أن الوفد كان مكون من السيدة آمنة يوسف ناظر مدرسة قفط المشتركة والشاعر حسين القاضي وعدد من رجالات التربية والتعليم ب مركز قفط ، حيث وقف القطار وقامت المناضلة الجزائر ية بتحية الوفد وقام الشاعر حسين القاضي بإلقاء القصيدة أمامها وهي القصيدة التي أخذت المناضلة منها نسخة وأعجبت بها.

وقالت كلمات القصيدة التي مازالت مكتوبة في يوميات الشاعر حسين القاضي (1910- 1976م).

حيوا بنا رمز البطولة حيوا المجاهدة النبيلة
رمز الكفاح لنا جميلة - مافي الوجود لها مثيلة
وتضامر الخنساء فيه أفعالها الغر الجليلة
صبرت علي كيد العدا وعذابهم في كل ليلة
كم لاقت الأهوال كم ضُربت وكم باتت ذليلة
لكنها قد جالدت وقضت لياليها الطويلة
لن يُثنيها عن عزمها تعذيبهم أو كل حيلة
مافي النساء مثيلها ضربت لنا مثل البطولة
نعم الجزائر أنجبت فخر البنات لنا جميلة
لك ياجميلة في الوري ذكري معطرة جميلة
وسيخلد التاريخ ما قدمت من عمل البطولة.

الجدير أن المناضلة الجزائر ية جميلة بوحيرد وصلت مصر مساء أمس السبت، وتم استقبالها استقبال حافل لتكريمها في مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في دورته الثانية، كونها أيقونة ورمزا للنضال ضد الاستعمار، وأعطت للعالم مثالا في أن المرأة دورها في الكفاح لا يقل عن الرجل بل يكمله.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]