وزيرة التخطيط: "رواد 2030" وجائزة التميز الحكومي يعززان تحقيق التنمية المستدامة

18-2-2018 | 11:49

الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط

 

محمود عبدالله

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن إستراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر2030"، تهدف إلى خلق مصر جديدة ذات اقتصاد تنافسي ومتنوع كما تعمل علي تحقيق الحماية الاجتماعية الكاملة والتنمية المستدامة لتحسين حياة المواطن وخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وتوفير حياة كريمة لهم وهذه الرؤية تنظر للشباب والمرأة بعين الاعتبار وتضعهم على رأس أولوياتها ومبادئها.

وأضافت وزيرة التخطيط، في مؤتمر شباب الجامعات المصرية حول رؤية التنمية المستدامة، "مصر 2030"، والذي نظمه مجموعة من طلاب الجامعة الأمريكية القائمون على "نموذج محاكاة مجلس الوزراء"، اليوم الأحد، أن كل الجهد المبذول من جانب الحكومة حاليًا يأتي في إطار السعي نحو تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة.

وأشارت إلى البرامج والسياسات التي قدمتها وزارة التخطيط، كجزء من الحكومة في ظل رؤية مصر 2030، حيث نوهت بإطلاق مشروع رواد 2030، والقائم تحت مظلة الوزارة، في نهاية ديسمبر الماضي، وتم بتوقيع بروتوكول تعاون بين جامعة كامبريدج ومشروع رواد 2030، لتنفيذ الماجستير المهني لريادة الأعمال.

وأوضحت أن المشروع يسعى لتحقيق رؤية واضحة وهي النهوض بالكفاءات الشابة، وذلك لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة عن طريق خلق مجتمع علمي قادر على دعم ونشر فكر العمل الحر والابتكار مما يحقق الأهداف الرئيسية لرؤية مصر 2030.

وأكدت أن مشروع رواد 2030 يتضمن أربعة أنشطة رئيسية وهي: ماجستير ريادة الأعمال، والذي يتم بالتعاون مع جامعة كامبريدج، وبرنامج المنح السنوية في المجالات المختلفة، والتوسع في إنشاء حاضنات الأعمال في الجامعات والمدارس الفنية، بالإضافة إلى دعم الوعي المجتمعي بثقافة العمل الحر وريادة الأعمال والابتكار.

وأعلنت "السعيد"، بدء إطلاق جائزة التميز الحكومي أمس، والتي تهدف إلى تعزيز المنافسة بين المؤسسات الرسمية والموظفين، مؤكدة أن الجائزة ستوجه لأفضل موظف وأفضل فكرة لتطوير الجهاز الإداري عن طريق مسابقة لأفضل عمل بحثي للشباب حول فكرة التطوير.

وتقام الجائزة تحت رعاية رئيس الجمهورية، وقالت وزيرة التخطيط: إن هذه الجائزة تأتي في إطار برنامج الوزارة للإصلاح الإدارى والتطوير المؤسسي، والذي يهدف إلى تحقيق محور الشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية والذي يأتي ضمن محاور إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030.