عمر مروان: لو كان لمن يدعو لمقاطعة الانتخابات رصيد في الشارع ما تردد في الترشح

17-2-2018 | 11:51

عمر مروان

 

محمد علي

قال المستشار عمر مروان، وزير الدولة لشئون مجلس النواب، إن المتابعة الصحفية للانتخابات تتسع للقيام بالدور التنويري والتوعوي بشكل مستمر ومتكرر، وليس مجرد متابعة أخبار للمرشحين وأعمال التصويت والفرز وإعلان النتائج.

وطالب المستشار عمر مروان وزير الدولة لشئون مجلس النواب، خلال الحلقة النقاشية التي تعقدها الهيئة الوطنية للصحافة تحت عنوان "الصحافة والانتخابات الرئاسية في إطار المعايير الدولية للانتخابات"، بحضور الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، والمستشار لاشين إبراهيم لاشين، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام وعدد من رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية، وسائل الإعلام والصحافة بالتحفيز علي المشاركه في الانتخابات لأنها تعني المشاركه في إدارة الشأن العام.

وانتقد مروان دعوات المقاطعة، موضحا أن من يدعو لمقاطعة الانتخابات، لو أن له القدرة علي التأثير في ملايين الناخبين لماذا لم يترشح ولماذا لم يستطع جمع عدد من نماذج التأييد المطلوبة للترشح.

وأضاف: "لوكان من يدعو للمقاطعة له رصيد في الشارع، وإمكانية حصد ملايين الأصوات ما تردد علي الترشح علي الإطلاق، ولكنه يستثمر أمرا واقعا وخصوصا أن المشاركة في الانتخابات، حيث أن متوسط المشاركة تبلغ نحو ٣٠ ٪ لعدة أسباب منها القيد التلقائي لكل من بلغ ١٨ عاما، بعكس الدول التي تأخذ بنظام القيد الاختياري والتي ترتفع بها نسبة المشاركة في الانتخابات، موضحا أن القيد في مصر محمل بعدد ليس قليلا غير قادر علي المشاركة في الانتخابات.

الأكثر قراءة