الري تصدر توصيات لإعادة تأهيل ترعتي نجع حمادي الشرقية والغربية بمنحة كويتية 300 ألف دينار | صور

16-2-2018 | 15:47

جانب من اللقاء

 

أحمد سمير

اختتمت فعاليات ورشة عمل مشروع دراسة إعادة تأهيل ترعتي نجع حمادي الشرقية والغربية، والمنشآت القائمة عليهما، اليوم الجمعة، بعرض الدراسة التفصيلية للآبار ومحطات الرفع، ومقترحات إعادة تأهيلهم من الناحية الهيدروليكية، والإنشائية والميكانيكية والكهربائية.

كما تم خلال ورشة العمل، شرح التصميم المبدأي لقنطرة أسيوط على ترعة نجع حمادي الغربية، والتي تم اختيارها لدراسة عملية إحلالها وإعادة تأهيلها تفصيليا في المرحلة الثالثة من المشروع.

واختتمت فعاليات اليوم الثاني، بعرض الدراسات البيئية التي تمت على منطقة الدراسة، وعرض الأجهزة التي تم شراؤها وتوريدها للوزارة من قبل الاستشاري، وخرجت الورشة ببعض التوصيات والمقترحات، شملت مقترحات لإعادة تأهيل قطاع الترعة ومنشآت القناطر والكباري ومصبات النهاية القائمة عليها.

وأوصت كذلك، بوضع معايير لإزالة التعديات المقامة على قطاع الترعة وإدارج أعمال تأهيل القناطر ومصبات النهاية التي قدمها الاستشاري بمسودة الخطة الإستراتيجية، والتي شملت مقترحات إعادة التأهيل، وتكاليفها والجدول الزمني المقترح لتنفيذ هذه الأعمال؛ لضمان رفع كفاءة شبكة توزيع المياه بمحافظتي أسيوط وسوهاج، مع استغلال نموذج نظم المعلومات الجغرافية وقاعدة البيانات، اللذان أعدهما الاستشاري، ويحتوي على حجم كبير من البيانات الخاصة بمنطقة المشروع في الدراسات المقبلة، لمساعدة متخذي القرار في معرفة الوضع الحالي للمنطقة بأكملها.

كما أعلنت ورشة العمل، عن توصيات بيئية تشمل التوسع في قياسات جودة المياه، ودراسة العلاقة بين أعمال إعادة التأهيل المطلوبة، وكفاءة أعمال الزراعة ووضع توصيات للتعامل مع مشكلة التلوث بالصرف الصحي.

وقد اختتم المهندس خالد مدين رئيس مصلحة الري نيابة عن الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أعمال ورشة العمل.

كانت ورشة العمل قد أقيمت على مدار يومين، تحت رعاية الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، وافتتحها المهندس خالد مدين، رئيس مصلحة الري، أمس الخميس لإعادة تأهيل ورفع كفاءة ترعتي نجع حمادي الشرقية والغربية وفروعهما والمنشآت الهيدروليكية المقامة عليهما، والممولة بمنحة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بقيمة 300 ألف دينار كويتي.

وأشار المهندس خالد مدين، في افتتاح فعاليات ورشة العمل، إلى أن الدراسة تهدف إلى وضع معايير واضحة للتقييم وتحديد للأولويات والجدوى الاقتصادية لأعمال التأهيل المطلوبة وكذا التكاليف التقديرية لهذه الأعمال، من أجل الوصول إلى تحسين البنية التحتية لمنظومة المياه في هذا الحبس الهام، والذي يبلغ زمامه 445 ألفًا و758 فدانًا، على ترعة نجع حمادي الغربية بمحافظتي سوهاج وأسيوط، بالإضافة إلى زمام 122 ألفًا و575 فدانًا، على ترعة نجع حمادي الشرقية بمحافظتي سوهاج وأسيوط، بما يسهم في زيادة كفاءة استخدام وحدة المياه، واستدامة الاستخدام الأمثل لهذا المورد الحيوي الهام، وبالتالي الوصول إلى تأثير إيجابي على أعمال توزيع المياه كمًا ونوعًا، وتوفيرها في الوقت المناسب لاحتياجات المستخدمين في القطاعات المختلفة من زراعة – صناعة – ملاحة.

فيما أكد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، أهمية المضي قدما في تنفيذ استراتيجية الوزارة الرامية إلى تحويل توجهات الدولة، إلى واقع عملي للحفاظ على الموارد المائية، وإعادة تأهيل مرافق الري؛ للوفاء بمختلف الاحتياجات اللازمة لقطاعات الدولة، وترشيد استخدام المياه وتنميتها داخليا وخارجيا، والحفاظ على نوعيتها وحمايتها من الهدر والتلوث، ونشر قيم التوعية المائية على كافة المستويات الحكومية والمدنية، ومنظمات المجتمع المدني، وجميع فئات المجتمع والتحول من ثقافة الوفرة المائية إلى ثقافة الترشيد والتدبير.

وأشار وزير الري إلى ضرورة نفيذ الخطة القومية للموارد المائية والري، بالتعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية؛ للحفاظ على قطرة ماء، وتحقيق أقصى عائد منها في خدمة منظومة التنمية المستدامة، وزيادة الناتج القومي في ضوء المشروعات الكبرى التي تنفذها الدولة، وخاصة مشروع المليون ونصف المليون فدان.

وتأتي ورشة العمل لمناقشة مسودة الدراسة، وعرض ما تم من أعمال وآخر المستجدات في هذا الصدد، وكذا خطة العمل في المرحلة القادمة من أجل الخروج بدراسة نهائية شاملة، تتضمن كافة أعمال التصميمات والرسومات التفصيلية، وقائمة بالمهمات والمشروعات المقترحة للتنفيذ الفوري.

وتجدرالإشارة إلى أن أعمال الدراسة تشتمل على 868 قنطرة فم (مأخذ)، و310 قناطر حجز، و353 مصب نهاية الترع، و5 مواقع آبار مياه جوفية، و4 محطات طلمبات، و1577 كوبريًا بالإضافة إلى 69451 منشأ وعبارات ومآخذ ري، متواجدة على جوانب الترع الواقعة فى نطاق المشروع، والتى يبلغ عددها حوالى 800 ترعة، بإجمالى أطوال 3600 كم.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]