رئيس حزب المصرين الأحرار: الواشنطن بوست سقطت في بئر الانحياز وعدم المهنية

14-2-2018 | 21:29

الدكتور عصام خليل

 

جمال عصام الدين

قال الدكتور عصام خليل رئيس حزب " المصريين الأحرار "، إن التقرير الذي نشرته صحيفة الواشنطن بوست عن مصر لم يراع أبسط القيم المهنية والمعايير الصحفية في التدقيق والتحقيق من المعلومات، ولفت إلى أن التقرير يحمل إساءة سافرة وغير مقبولة للدولة المصرية.

وأضاف رئيس حزب المصريين الأحرار ، في بيان صحفي، أن ما استعرضته الصحيفة عن واقعة القبض على هشام جنينة لم يخل من الأخطاء الفادحة مهنيًا ويؤكد عدم حيادها.

وأوضح أن الصحيفة منحت "جنينة" صفة قيادى في حملة الفريق سامى عنان الرئاسية رغم عدم ترشحه، بينما إعلان رغبته في الترشح بالمخالفة للقوانين العسكرية، بالإضافة لوصف الصحيفة عملية القبض بالاعتقال رغم تأكيدها في ذات التقرير عرض المتهم على النيابة، مما يعكس حالة التناقض واللعب بالمصطلحات التحريضية.

وألمح إلى أن الصحيفة في تقريرها الموجه بأغراض تبدو مشبوهة وصفت المرشح المنافس للرئيس عبد الفتاح السيسي بأنه المرشح الغامض رغم أنه عضو سابق بمجلس الشوري، وأحد الوكلاء المؤسسين لحزب الغد وأول رئيس له بعد فصل أيمن نور.

واستطرد الدكتور عصام خليل، أن تقرير الصحيفة تجاهل عرض التصريحات الصادرة من جنينة، التي تمس أمن واستقرار البلاد وسلامة مؤسسات في الدولة المصرية، مما يكشف الستار عن انحيازها، لاسيما أن من يزعم زيفًا أو افتراء أي أكاذيب وبخاصة تمس الأمن القومي المصري، يستلزم خضوعه للمسألة، وهو المتعارف عليه في دول العالم.

وأنهي رئيس حزب المصريين، حديثه قائلاً: "إن الصحيفة سقطت في بئر الانحياز وعدم المهنية، وعليها مراجعة سياسة تحريرها إن أرادت الحفاظ على ما تبقي لديها من مصداقية – إن وجدت – ، مشددًا  على أن " المصريين الأحرار " يتابع من كثب كل ما تتداوله الصحف الأجنبية من افتراءات للرد عليه".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]