مصطفى أبو زيد: لا بد من القضاء على حالة العزلة بين المهندسين والنقابة

14-2-2018 | 15:45

الدكتور مصطفى أبو زيد

 

محمد علي

تعهد الدكتور مصطفى أبو زيد، رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الري، و المرشح على منصب نقيب المهندسين ، بإحداث طفرة كبرى في الأداء النقابي، والقضاء على حالة العزلة التي يعيشها أعضاء الجمعية العمومية مع النقابة وأنديتها.

وأشار "أبو زيد"، خلال المؤتمر الانتخابي الأول الذي عقده وقائمته الانتخابية مساء أمس بالغربية، إلى أن برنامجه الانتخابي يستهدف تحويل النقابة لمراكز خدمية توفر جميع الخدمات التي يحتاج إليها الأعضاء دون عناء.

وقال "أبوزيد"، خلال المؤتمر: "أعاهد الله أمام 700 ألف مهندس بأداء نقابي أفضل حتى يشعر أعضاء الجمعية العمومية أن النقابة هي بيتهم الأول والمدافع عنهم في حالة الأزمات".

وكشف "أبوزيد"، أنه سيعظم من دور النقابة داخل القارة الإفريقية، وذلك من خلال إستراتيجيات وسياسات تدريبية وعلمية لن تكلف النقابة شيئا خاصة بعدما غاب المهندس المصري عن الخارج لفترات سابقة.

وأوضح أنه في حالة فوزه بمنصب نقيب المهندسين، سيتم إقرار أيديولوجية عمل تضمن الانتشار النقابي وتعظيم موارد النقابة، وتطوير الأداء الخدمي لأعضاء الجمعية العمومية، بالإضافة إلى ربط قاعة للفيديو كونفرانس لربط النقابات الفرعية بالرئيسية، واطلاع أعضاء النقابة على الدورات التي تعقد في النقابة الرئيسية التكنولوجية.

ووعد رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء ، بالعمل على إنهاء مشكلات صندوق المعاشات الذي يعاني أزمات عديدة ويمكن إنهاؤها بالاستغلال الأمثل للأصول والعمل على تنمية الصندوق، وتعديل بعض مواد قانون النقابة.

ووعد "أبوزيد"، بالعمل الجماعي داخل النقابة، معتمدا على أعضاء الجمعية العمومية لتحقيق أقصى استفادة ممكنة للمهندسين المصريين، وإعادة نقابتهم إلى أزهى عصورها.

مادة إعلانية

[x]