"المصريين الأحرار": بيان المنظمات الخارجية يحمل تحريضا على مصر ويفتقد لمعايير العمل الحقوقي

13-2-2018 | 19:21

الدكتور عصام خليل

 

أميرة العادلي

استنكر الدكتور عصام خليل، رئيس حزب « المصريين الأحرار » البيان المزعوم الذى أصدرته 14 منظمة،  معظمهم لم نسمع عنهم قبل ذلك، والآخر معروف بتوجهاته العدائية تجاه الدولة المصرية، احتوي اتهامات مرسله ضد مصر وزعم أحكام مطلقة لا تتفق مع أدبيات التوثيق و معايير العمل الحقوقي .


وقال رئيس حزب« المصريين الأحرار » في بيان صحفي، إنه رغم معرفتنا بأسباب وأهداف وتوقيت ذلك البيان وأنه أقل من مناقشة محتواه الفارغ من الموضوعية، وأولها أن العملية الانتخابية ما زالت في مراحلها الأولي، فكيف يتم الحكم المسبق عليها!.

وأضاف د. عصام خليل، أننا دفاعًا عن حق المعرفة نؤكد بأن إجراءات الانتخابات الرئاسية في مصر تتفق تمامًا مع نصوص الدستور المصري وقانون الانتخابات الرئاسية، فضلاً عن قانون الهيئة الوطنية للانتخابات ولم نرصد نحن أو غيرنا من المنظمات الوطنية والدولية التى تتابع الانتخابات ثمة مخالفة واحدة سواء للتشريع الوطنى أو للمعايير الحرة والنزيهة للانتخابات.

واستطرد رئيس حزب « المصريين الأحرار » ردًا علي تلك المعلومات المغلوطة من تلك المنظمات المغرضة فيما يتعلق بعدد المنظمات التى تقدمت للهيئة الوطنية للانتخابات لمتابعة المسار الديمقراطي والاستحقاق الدستوري حيث وصل العدد لأكثر من 64 منظمة محلية، و9  دولية وليس 44 كما يدعي البيان".

وأكد في السياق ذاته أن المعارضة المصرية تمارس حقها في الانتقاد ولم يتعرض لها أحد،  وعن الأحزاب التى دعت للمقاطعة والحديث عن التضييق على تلك الأحزاب، متابعًا:"إن مخالفة أي من الذين أعلنوا رغبتهم للترشح للقوانين المنظمة للانتخابات أو القوانين ذات الصلة لا يعفيهم من تحمل مسئوليتهم في الخضوع لسلطة القانون ".

واختتم رئيس حزب« المصريين الأحرار »، قائلًا:" إن تلك البيانات الصادرة عن هذه المنظمات المغرضة  التي يتواكب معها حملة تقارير شرسة من بعض الصحف العالمية المأجورة، والتي نرصد منذ أسابيع ماضية هو ما يؤكد رؤيتنا المسبقة لحجم المؤامرات و المخاطر التي تواجهها مصر".

وشدد د. عصام خليل، أنه على الشعب المصري كله أن يهب للدفاع عن وطنه في هذه اللحظات العصيبة بالنزول إلي صناديق الاقتراع بالملايين، فهي معركة دفاع عن الوطن وحماية مقدراته، قبل أن تكون انتخابات رئاسية.

[x]