أخفته في شقتها بالإسكندرية لحمايته من بطش الأهالي فاغتصبها وقتلها

13-2-2018 | 12:49

جثة

 

الإسكندرية - أحمد صبري

نجحت مباحث الإسكندرية ، برئاسة اللواء شريف عبد الحميد، في كشف لغز واقعة العثور على جثة موظفة بالمعاش، ملقاة على أرضية صالة شقتها بمنطقة الدخيلة غرب الإسكندرية ، حيث تبين أن وراء الحادث مسجل خطر بارتكاب الواقعة واغتصابها بعد وفاتها.


تلقت إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية ، إخطارًا من شرطة النجدة يفيد عثور الأهالي على جثة ربة منزل بمساكن "الإيجى كاب" بمنطقة الدخيلة بدائرة القسم، على إثره انتقل مأمور وضباط مباحث القسم إلى موقع الحادث.

بالفحص، تبين العثور على جثة "ع.ع.م" 65 عامًا، موظفة بالمعاش مسجاة على أرضية الصالة، بها إصابات بالغة بالوجه من الناحية اليسرى وآثار خنق حول الرقبة وتمزيق بعض ملابسها.

وبمعاينة الشقة تبين، عدم وجود أي مفقودات وسلامة جميع منافذ الشقة محل الواقعة، بينما أكد جيران المجني عليها، أنهم قاموا بكسر باب الشقة واكتشفوا الجثة بعدما فوجئوا بغيابها وعدم ردها، مؤكدين أنها حسنة السمعة ولا تربطها أى خصومة مع أحد.

وتم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء شريف عبد الحميد، مدير إدارة البحث الجنائي، لكشف غموض الحادث، حيث توصلت جهود البحث إلى مرتكب الواقعة وهو "محمد.ج" شهرته"هيثم" 30 عامًا مسجل سرقات وسبق اتهامه فى عدة قضايا وخرج من السجن منذ 4 شهور فقط.

وفي وقت لاحق ألقى ضباط مباحث قسم شرطة الدخيلة القبض على المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة، مشيرًا إلى أنه حاول سرقة أحد المنازل المجاورة لشقة المجنى عليها إلا أن الأهالي شعروا به وقام بالفرار منهم.

وخلال التحقيقات، قال المتهم أنه تسلل إلى شقة المجنى عليها للاختباء من مطاردة الأهالي له وطالبها بإيوائه وعدم إبلاغ أحد بوجوده حتى ينصرف الجميع ويغادر، مضيفًا أن المجنى عليها أعجبته رغم كبر سنها فحاول التعدى عليها جنسيًا إلا أنها قاومته فقام بتسديد لكمات لها في وجهها وكتم أنفاسها حتى فارقت الحياة وقام بتمزيق ملابسها واغتصابها.

تحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة الدخيلة، وجار إحالة المتهم إلى النيابة العامة للتحقيق.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]