محرز: نستهدف زيادة إنتاجية الأسماك بجودة عالية وندرس التسويق إلكترونيا | صور

12-2-2018 | 18:17

ورشة عمل بالمركز الدولي للأسماك

 

أحمد حامد

قام المركز الدولي للأسماك بتنظيم ورشة عمل بالقاهرة تحت عنوان " سلامة الأسماك المستزرعة والاستخدام الآمن للأدوية في الاستزراع السمكي" شارك فيها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، ومعهد بحوث الصحة الحيوانية، وعدد من المعاهد البحثية التابعة ل وزارة الزراعة وكذلك عدد من أساتذة الجامعات المصرية من كليات الطب البيطري.


وتهدف ورشة العمل إلى وضع أسس وأطر الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية والمطهرات فى الاستزراع السمكى، ووضع ضوابط لاستخدام الأدوية والمطهرات فى الاستزراع السمكى لإنتاج منتج صحى للمستهلكين، فالاستخدام غير الرشيد للمضادات الحيوية فى علاج أمراض الأسماك يؤدى إلى تطوير سلالات ميكروبية لديها مناعة للأدوية المستخدمة وبالتالى الإضرار بصحة الإنسان والبيئة.

وقالت الدكتورة منى محرز ، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والأسماك، أنه يجب تعظيم قيمة الإنتاج من وحدة المياه والاستفادة القصوى منها في الإنتاج السمكي، مشيرًة إلى أن ما قامت به الوزارة من تطوير وتنمية البحيرات وإزالة التعديات وتكريك البواغيز وتعميقها وإقامة الحزام الآمن للحد من التلوث والفلاتر الميكانيكية لتحسين جودة المياه بالبحيرات، وإعادة تأهيل وتشغيل بعض مواقع الثروة السمكية.

وأوضحت، أن إنتاج جمهورية مصر العربية من الأسماك لعام 2017 حوالي (1.820.000 طن) 20% من المصايد الطبيعية و80% من الاستزراع السمكي، مشيرًة إلى أن القيادة السياسية عملت على تطوير وتنمية نشاط الاستزراع السمكي سواء البحري مثل ما تم بقناة السويس لإنتاج وتوفير البروتين الحيواني بأحدث التقنيات وباستخدام مياه قناة السويس لإنتاج أسماك عالية الجودة أو الاستزراع السمكي بالمياه العذبة كافتتاح المشروع القومي ببركة غليون والذي يعد الأكبر إنتاجاً بالشرق الأوسط والذي يقع في محافظة كفر الشيخ كمشروع متكامل نموذجي قام به جهاز مشروعات الخدمة الوطنية حيث يوجد به عدد من المصانع كمنع الثلج والعلف والفوم وصالات لتجهيز وتغليف الأسماك علاوة علي المزارع السمكية المنتشرة في ربوع الجمهورية.

وأضافت أن الوزارة تقوم حالياً مجتمعة بكافة أجهزتها بتأهيل المزارع السمكية للحصول على منتج ذات جودة عالية للمواطن المصري وللتصدير خارج البلاد، مشيرًة إلى أن الدولة حالياً تشجع المستثمرين للدخول في الاستزراع السمكي خاصة في الأقفاص السمكية.

وأوضحت محرز، أنه من أجل استدامة النشاط فى القطاع تقوم حالياً إدارة الحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بالتعاون مع معهد بحوث الصحة الحيوانية والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والجهات البحثية المختلفىة بالوزارة وبالتعاون مع المركز الدولى للأسماك بتنسيق الجهود لإنتاج منتج صحى يتمتع بسمعة جيدة محلياً وفتح آفاق تصديرية والحفاظ على سمعة المنتج المصرى فى الأسواق الخارجية.

وقد أنهت محرز كلمتها بتمنياتها بأن تخرج ورشة العمل بتوصيات وتبادل وصهر الآراء والخبرات بين فرق العمل المختلفة فيما يتعلق بالاستزراع السمكي وخطة عمل للاستخدام الآمن للأدوية في الاستزراع السمكي للنهوض بتلك الصناعة علي الوجه الأمثل.

وقام الدكتور أحمد عبد الكريم، رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطري بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، بعرض ما تقوم به الهيئة من أعمال بالتعاون مع هيئة الثروة السمكية ومعهد بحوث الصحة الحيوانية وذلك لوضع الاشتراطات الواجب توافرها في المنشآت التي ترغب في تصدير الأسماك للدول العربية، وكذا المزارع السمكية.

وأوضح الدكتور هاريسون شارو كاريسا – المدير الإقليمي للمركز الدولي للأسماك، أن وضع نظام فعال لسلامة الغذاء هو شئ أساسي وضروري للتأكد من سلامة الأسماك المستهلكة محلياً أو إقليمياً أو دولياً، مؤكدًا أن تطوير سياسة سلامة الغذاء والإجراءات المنظمة لذلك هو موضوع حيوي لوضع نظام حديث وفعال لسلامة الغذاء، والمركز الدولي للأسماك على استعداد للعمل مع الحكومة المصرية للتأكد من نجاح هذا النظام.


.


.


.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]