برلماني: تصريحات البابا "شمس الأمان ستشرق على المصريين" تكشف عن معدن الأقباط الأصيل

11-2-2018 | 01:29

البابا تواضروس الثاني

 

غادة أبوطالب

اعتبر النائب محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب، أن تصريحات البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، "ليل الإرهاب سيزول، وشمس الأمان ستشرق على المصريين"، أقوى تعبير عن الوحدة الوطنية ، وعن ثقة الإخوة الأقباط، وثقة الوطن كله، بمسلميه ومسيحييه، بأن القوات المسلحة المصرية ستتمكن من دحر الإرهاب، وستقضي عليه تماما.

وأوضح إسماعيل في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن تصريحات البابا تأكيد جديد على الوطنية المصرية، والثقة التامة من جانب الإخوة الأقباط في شروق شمس الأمان على مصر، وزوال ليل الإرهاب.

ونوه أن تصريحات البابا، تؤكد أن الإرهاب، ورغم كل عملياته، واستهدافه للنسيج الوطني أكثر من مرة، لم ينجح في النيل من المصريين، ولا وحدتهم الوطنية، فالمصريون جميعا نسيج واحد رافض للإرهاب، ورافض لأذرعه وخلاياه.

وكان البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازك المرقسية، قال، إن الليل مقسم لثلاث فترات، أشد فترة ظلما هى الفترة التى تسبق الفجر، والإرهاب كان شديدا، ولكن الشمس ستشرق، وسينعم المصريون براحة وسلام وأمان، وذلك في ندوة له بمكتبة الإسكندرية.

الأكثر قراءة

[x]