حلم الـ 100 ألف صوبة زراعية يبدأ من المغرة.. وسد الفجوة الغذائية بين الإنتاج والاستهلاك قريبا

8-2-2018 | 17:29

الرئيس عبد الفتاح السيسي يتفقد انتاج مشروع الصوب الزراعية

 

مطروح- أحمد حامد وأحمد نفادي

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلي للقوات المسلحة المرحلة الأولى للمشروع القومي لإنشاء 100 ألف فدان من الصوب الزراعية بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وذلك بمنطة "المغرة" فى إطار تنفيذ خطة التنمية الشاملة للدولة فى مجال الأمن الغذائى، والحرص على سد الفجوة الغذائية بين الإنتاج والاستهلاك وتعظيم الاستفادة من الأراضى المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الرى.

وتقع منطقة "المغرة" جنوب مدينة العلمين داخل النطاق الإداري ل محافظة مطروح ، وهي ضمن مناطق مشروع المليون والنصف مليون فدان، حيث يوجد بها 10 آلاف صوبة لزراعة محاصيل الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والبطيخ، والكوسة، وزهور القطف.

الصوب الزراعية


وتعتبر "المغرة" ضمن 7 مناطق سيتم فيها إنشاء وزراعة 100 ألف صوبة زراعية،على النحو التالي: 20 ألف صوبة بمنطقة غرب المنيا، لزراعة الطماطم، والفلفل، والخيار، والكنتالوب، والباذنجان، والبصل الأخضر، والكوسة، والكرنب الأحمر، و10 آلاف صوبة بمنطقة غرب غرب المنيا، و20 ألف صوبة زراعية بسيناء، و30 ألف صوبة لزراعة الطماطم، والفلفل، والفاصوليا، والكنتالوب والخيار، بمنطقتي المراشدة 1، والمراشدة 2، و10 آلاف صوبة بمنطقة حلايب وشلاتين لزراعة الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والكوسة، وزهورالقطف.

البداية 
وضع مركز البحوث الزراعية الدراسة المتكاملة للمشروع القومي لإنشاء 100 ألف صوبة زراعية على مساحة 100 ألف فدان، بهدف تحقيق الإنتاج المتكامل للحاصلات الزراعية من الخضر والفاكهة فائقة الجودة وخالية من الملوثات قبل تنفيذ المشروع بشهور.

تم الانتهاء من اختيار محددات المواقع الجغرافية لإنشاء المجتمعات الزراعية من حيث مصادر المياه ونوعيتها، فضلاً عن تصميم الصوب، ووضع التراكيب المحصولية لها، وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لها، وخطط التسويق اللازمة، كما بدأت الوزارة في إعداد الجدول الزمني لتنفيذ المشروع.

وجاء تدشين في إطار مشروع المليون ونصف المليون فدان، وكانت نقطة انطلاق المشروع القومي في أوائل شهر يونيو عام 2016، حيث تم الانتهاء من إعداد الدراسة المتكاملة للمشروع.


الصوب الزراعية

يُعتبر مشروع إنشاء 100 ألف صوبة زراعية من المشاريع القومية، الذي يشارك فيه عددًا من الجهات، ويستهدف إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، فضلًا عن سيادة مفهوم الجودة الفائقة للمنتجات الطازجة محليًا، خالية من الملوثات، وتوفير زهور القطف بالأسواق المحلية بكميات تسمح بزيادة تداولها، فضلًا عن تعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه، وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة.

يبدأ المشروع على مساحة 100 ألف فدان، في 7 مناطق مختلفة، بناء على توزيع المشروع القومي لاستصلاح الأراضي، وهي مناطق، غرب المنيا، وغرب غرب المنيا، والمغرة، وسيناء، والمراشدة 1، والمراشدة 2، وحلايب وشلاتين.

الدولة تنفذ 20 ألف فدان من الصوب الزراعية، حيث إنتاج الصوبة على الفدان يعادل إنتاجية 10 أفدنة عادية أي أن إنتاجها سيعادل مليون فدان، ومنتجاتها كلها طبيعية "أورجانيك" تروي بمياه لها نقاء مياه الشرب، مؤكدًا أن المشروع سيكون وفقًا للمواصفات والمعايير الدولية.


الصوب الزراعية

الهدف ومميزات من المشروع
يستهدف المشروع إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، فضلًا عن سيادة مفهوم الجودة الفائقة للمنتجات الطازجة الخالية من الملوثات وتوفير زهور القطف في الأسواق المحلية بكميات تسمح بزيادة تداولها، إضافة إلى تعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه، وإتاحة فرص عمل جديدة في مناطق الاستصلاح المستهدفة، تدريب نحو 400 شخص على أحدث استخدامات الصوب الزراعية، إلى جانب تأهيل الطلاب من خلال المدارس الفنية الزراعية لتخريج متخصصين في الصوب.


فرص عمل وترشيد مياه
يمتاز مشروع الصوب الزراعية بتطبيق المواصفات العالمية ذات الإنتاجية العالية والموفرة للمياه، فقد أثبتت التجربة فاعليتها في دول أوروبا، ويساعد المشروع على زيادة الإنتاج التكاملي من محاصيل الخضر والفاكهة في الأسواق المحلية والخارجية، فضلًا عن أهميته الكبيرة باعتبارها وسيلة جيدة، لاستخدام التقنيات والأنماط الحديثة في الزراعة ، ويوفر 40 ألف فرصة عمل يومية موزعة على كل المواقع، فضلاً عن ترشيد استهلاك المياه بمقدار 20%.


الصوب الزراعية

- يحقق مشروع الصوب الزراعية تعظيم المردود الاقتصادي من خلال زيادة الإنتاج من المحاصيل الزراعية، والاختصار في وحدة المساحة المستغلة للزراعة، وتوفير كميات المياه المستخدمة في  الزراعة ، حيث تستهلك الزراعات المحمية من 60% إلى 70% من كميات المياه التي تستهلكها الزراعات التقليدية المكشوفة.
 

مراحل تنفيذ المشروع:

1- إنشاء 20 ألف صوبة بمنطقة غرب المنيا، لزراعة الطماطم، والفلفل، والخيار، والكنتالوب، والباذنجان، والبصل الأخضر، والكوسة، والكرنب الأحمر.
2- 10 آلاف صوبة زراعية بمنطقة غرب غرب المنيا، و10 آلاف صوبة فى منطقة المغرة، لزراعة محاصيل الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والبطيخ، والكوسة، وزهور القطف.
3- سيتم إنشاء 20 ألف صوبة بمطنقة سيناء، لزراعة الطماطم، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والخس، وزهور القطف.
4- منطقتا المراشدة 1، والمراشدة 2، تتضمن إنشاء 30 ألف صوبة فيهما، لزراعة الطماطم، والفلفل، والفاصوليا، والكنتالوب والخيار.
5 - إنشاء 10 آلاف صوبة بمنطقة حلايب وشلاتين لزراعة الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والكوسة، وزهورالقطف.

- المرحلة الأولى من المشروع ستتكلف نحو 40 مليار جنيه، وذلك لإنشاء 40 ألف صوبة زراعية ضخمة على أراضي مشروع المليون ونصف فدان، حيث تتكلف الصوبة الواحدة ما يقرب من مليون جنيه، إذ يتم تجهيزها على أعلى مستوى من خلال توفير خطوط الري والإضاءة والتهوية والمراوح.

- يوفر مشروع الصوب الزراعية أكثر من 300 ألف فرصة عمل للشباب من خريجي الجامعات من التخصصات المختلفة وخريجي كليات الهندسة و الزراعة ، إلى جانب توفير فرص عمل للعمال والفلاحين.

- قامت الهيئة العربية للتصنيع بتصنيع 514 صوبة زراعية و68 بيتًا زراعيًا بقرية الأمل شرق الإسماعيلية و40 بيتًا زراعيًا أخرى لضباط صف التل الكبير، وهناك دراسة لإنشاء 10 آلاف صوبة زراعية بواحة الفرافرة.


المساحة والتكلفة

وينفذ المشروع على مساحة 20 ألف فدان من الصوب الزراعية، حيث إنتاج الصوبة على الفدان يعادل إنتاجية 10 أفدنة عادية أي أن إنتاجها سيعادل مليون فدان، ومنتجاتها كلها طبيعية "أورجانيك" تروي بمياه لها نقاء مياه الشرب، مؤكدًا أن المشروع سيكون وفقًا للمواصفات والمعايير الدولية، وتتكلف الصوبة الواحدة ما يقرب من مليون جنيه، إذ يتم تجهيزها على أعلى مستوى من خلال توفير خطوط الرى والإضاءة والتهوية والمراوح.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]