مناقشات لإحياء الرسوم المتحركة المصرية في معرض الكتاب

7-2-2018 | 17:14

معرض القاهرة الدولي للكتاب

 

مصطفى طاهر

شهد مخيم السينما ب معرض القاهرة الدولي للكتاب فى دورته الـ 49، ندوة تحت عنوان " الرسوم المتحركة فى مصر"، بحضور الدكتور "على سعد مهيب" أستاذ ورئيس قسم الرسوم المتحركة بكلية الفنون الجميلة، و كريم على سعد المعيد بقسم الجرافيك، والدكتور "عبدالعليم زكي" الأستاذ بالمعهد العالي للسينما، والدكتور "عبدالرحمن الجندي" رئيس قسم الرسوم المتحركة بجامعة المنيا، والدكتورة "ليلى فخري" رئيس قسم الرسوم المتحركة بمعهد السينما.


وقال د.عبدالعليم زكي: إن فن الرسوم المتحركة كانت بدايته على يد الأخوان فرانكلي، وبدأت مسيرته بتترات الأفلام منذ أن كان فى الفرقة الثانية بكلية الفنون الجميلة، وأنه جاهد كثيرًا لإنشاء قسم للرسوم المتحركة بمعهد السينما؛ لأنها تعتبر مستقبلا حقيقيا للسينما.

وأشار الدكتور "علي مهيب" إلى خلفية تاريخ الرسوم المتحركة فى مصر، منوها عن انقسامه إلى جزئين، قسم ما قبل، وقسم ما بعده، حيث وضح "على" أن الأخوان قد جاءوا من فلسطين؛ للعمل فى مجال الرسوم المتحركة ، ومن ثم بعد الثورة قاموا بأخذ فن الرسوم المتحركة معهم قبل أن يغادرا.

وقال الدكتور عبدالرحمن الجندي: إن لدينا فرق كبير بين الرسوم المتحركة وفن إنتاج الرسوم المتحركة ، حيث يعد فن الرسوم المتحركة من أمتع المجالات التي يمكن أن يعمل بها الفرد، فالمتعة الحقيقية تتمحور فى العمل فى هذا المجال وليس المكاسب المالية العائدة منه، موضحًا أن مصر تمتلك فنانين رسوم متحركة بكفاءات عالية، ولكن تكمن المشكلة فى الإنتاج، حيث توجد العديد من الأفلام المُنتجة والحاصلة على جوائز دولية.

وأكد "كريم على سعد" أن الرسوم المتحركة لاتزال شعبة فى قسم الفنون الجميلة بجامعة المنيا، ونحن نسعى إلى جعلها قسما مختصا بذاته وليس شعبة.

تضمنت الندوة عرض العديد من أفلام الرسوم المتحركة بدأت بعرض فيلم يضم أعمال "عبدالعليم ذكي" فى مجال التترات، والإعلانات و الرسوم المتحركة ، بالإضافة إلى فيلم "على مهيب" الأب الروحي للرسوم المتحركة المصرية.

وأشار "عادل بدراوي" و"أمجد عبدالمحسن" إلى الصعوبات التي كانت تواجههما أثناء مشاريع تخرجهما، وكيفية التغلب عليها، وتابعت "ليلي فخري" أن الأجيال الحديثة لديها الكثير من الإمكانيات التي تيسر عليها أعمالها وخصوصا الإنترنت.

واختتمت الندوة بعرض أفلام من مشاريع تخرج طلاب المعهد العالي للسينما، وكلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان وجامعة المنيا.

اقرأ ايضا: