لأول مرة بالصعيد.. معهد أورام أسيوط ينجح في استئصال ورم بالبنكرياس باستخدام "النانو نايف"| صور

7-2-2018 | 13:43

استئصال ورم بالبنكرياس باستخدام "النانو نايف"

 

أسيوط - إسلام رضوان

أعلن الدكتور مصطفى الشرقاوي، رئيس قسم الأشعة بمعهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط، اليوم الأربعاء، عن نجاح فريق طبي بالمعهد في إجراء أول عملية معقدة لاستئصال ورم متداخل بالبنكرياس بالكبد، باستخدام تقنية "النانونايف" "التثقيب الحراري"، لسيدة مسنة في السبعينات من عمرها، وهى العملية الأولى من نوعها في صعيد مصر.


وأوضح الشرقاوي، أن المعهد استقبل السيدة، منذ ما يقرب من شهر ونصف، وتم وضعها تحت الملاحظة الطبية لشدة خطورة حالتها، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة تبين إصابتها بورم خبيث في رأس البنكرياس يبلغ طوله 3 سم متداخل في الأوردة.

وأشار الدكتور عمرو فاروق مراد، أستاذ الأشعة التشخيصية والتداخلية بالمعهد، إلى أنه تعذر قبول الحالة من عدد من مستشفيات الأورام فى مصر، نظرا لشدة خطورة الحالة، ولتداخل الورم في الأوردة في منطقة رأس البنكرياس، ولذلك كان قرار الفريق الطبي باستئصال الورم دون جراحة باستخدام تقنية "النانو نايف"، وهى عبارة عن جهاز التثقيب الحراري، الذي يعمل على تثقيب وحرق الخلايا المصابة بالسرطان بالتثقيب الحراري، وإعادة تكوين خلايا جديدة غير مصابة بالسرطان، وهو ما تم بحضور وتعاون من الدكتور أكرام حامد، الأستاذ بقسم الأشعة التشخيصية بالمعهد القومي للأورام بالقاهرة، وبجهد متميز من الفريق الطبي بالمعهد المسئول عن إجراء العملية، الذي يضم الطبيبة جولي يحي، نائب بقسم الأشعة التشخيصية والتداخلية بالمعهد، وفريق من التمريض على مستوى عالٍ من الكفاءة والتدريب، وقد استغرقت العملية نحو 4 ساعات متواصلة.


.


.