فوتوغرافيا وكلمات.. غيوم الكلمة

6-2-2018 | 13:15

صورة فوتوغرافية بعدسة الفنانة دنيا قنصوة

 

رؤية لـ: شيرين ماهر - عدسة: دنيا قنصوة

على ضفاف الكلمة تتراكم الغيمات. ترى أتُمطر معها الحقائق، أم تتلصص الأحرف على المعاني الخبيئة؟ غيوم الكلمة مستعصية، وتقاوم قوانين الإزاحة، فهي لا تتكاثف ولا تتبخر ولا تمطر، وإنما تبقى عالقة في الأفق، تستدرج العديد من المُريدين. فهي بعكس غيوم السماء، التي لا تحتاج سوى إلى معادلة ميتافيزيقية بسيطة كي تنقشع.


أما عن ذلك المعنى الزئبقي، الذي يتدلى بقطرات الأحبار، كيف لنا فك شفراته؟ تلك الأبجديات المُتلوِنة التي جاءت إلى الدنيا كجسر للتواصل والتعبير، تراها في برهة كما السراب الخادِع والرزاز المُتلاشي. وكأنها قطيعات متناثرة من الرؤى المضببة التي لا تحمل خلفها سوى مزيد من الغموض والإرباك. كلمات مكيرة لا تفضي بسرها إلى أحد، فعلى مَن أراد اختراق غيومها أن يتربص بما هو خفي وألا يلتقط الطُعم الظاهر، فهي تمضي عكس "الطبيعة" وتغزو الحيرة بمعطف رمادي!

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]