وزيرة التضامن الاجتماعي: صندوق "مكافحة وعلاج الإدمان" يجذب 26 ألف متطوع.. ولا مكان بيننا للمتشائمين

5-2-2018 | 22:20

الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي

 

منة الله الأبيض

تحدثت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، عن برنامج "أطفال بلا مأوى" والصعوبات التي تواجه الوزارة، قائلة إن "أطفال بلا مأوى هي ظاهرة متحركة ومتغيرة، أجرينا أبحاثًا بالتعاون مع مؤسسات حكومية وأهلية، وتوصلنا من خلالها إلى أن العدد المشاع بأن الأطفال بلا مأوى يبلغ 2 مليون طفل، غير صحيح، فقد توصلنا إلى أن عددهم 20 ألف طفل فقط من خلال العمل في 20 محافظة".


وأوضحت: "لدينا ظاهرة في مصر، هي ظاهرة عمالة الأطفال، ليس معناها أن هؤلاء الأطفال بلا مأوى أو أطفال شارع، بل هم أطفال قد يكون لهم مأوى بنسبة كبيرة، ولكنهم يعملون نتيجة ظروف اجتماعية ومادية، وهو ما دفع البعض إلى أن يعتقد أن عدد الأطفال الذين بلا مأوى يبلغون 2 مليون طفل".

وأشارت والي إلى جهود وزارة التضامن الاجتماعي في انتشال الأطفال من الشوارع، من خلال سيارات متنقلة مجهزة لجذب أطفال الشوارع تُصنع في مصر.

وحول "صندوق مكافحة وعلاج الإدمان"، أكدت الوزيرة أن الصندوق يعتمد على 26 ألف متطوع مدرب ومؤهل، "يقدمون رسالة مهمة وهم سر نجاح هذا الصندوق"، مشيرة إلى أن التطوع "أحد الأدوات المهمة في التنمية، وأحد مهام الدولة لكي تتيح مساحات للتطوع، وهو ما أدى في الدول المتقدمة إلى اكساب مهارات مهمة للشباب".

وأردفت: "لا مكان بيننا للمتشائمين، كلنا نعمل بجهد لخدمة وطننا مصر".

اقرأ ايضا: