قيادي بحملة "كلنا معاك": دعوات مقاطعة الانتخابات محكوم عليها بالفشل.. والشعب سيرد الجميل للسيسى في الصناديق

4-2-2018 | 13:39

الرئيس السيسي

 

أحمد حامد

قال المهندس إسماعيل رشدان، القيادي بحملة "كلنا معاك" وأمين التنظيم بجمعية من أجل مصر، إن دعوات مقاطعة انتخابات الرئاسة محكوم عليها بالفشل مشيرًا إلى أن الشعب لن يستجيب لهذه الدعوات الهدامة، وسينزل إلى الصناديق بكثافة لم تحدث من قبل حتى يثبت للعالم كله أنه يقف خلف دولته وخلف الرئيس السيسى الذي أنقذ البلاد من الضياع و أعاد بناء مؤسساتها.

وأضاف رشدان، أن المصريين سوف يردون الجميل للسيسى في صناديق الانتخابات.

وأكد أن أصحاب الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات ليس لهم وجود في الشارع المصري ولا يتمتعون بأى شعبية وهدفهم الوحيد هو تشويه الدولة المصرية لصالح قوى خارجية تهدف إلى زعزعة استقرار البلد.

وطالب رشدان، الدولة بالضرب بيد من حديد على كل من يخالف الدستور و يتعمد تعطيله أو يهدد أمن البلاد وأفعال مؤثمة قانونًا طبقًا لنص المادة 171 من قانون العقوبات ونص المادة 188 من ذات القانون.

وشدد رشدان، على تطبيق القانون على الممتنعين عن التصويت مطالبا بضرورة تفعيل نص المادة "57" من قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية بحق المقاطعين للانتخابات والتي تنص على أن "يعاقب بغرامة لا تتجاوز خمسمائة جنيه من كان اسمه مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين وتخلف بغير عذر عن الإدلاء بصوته في الانتخاب أو الاستفتاء".