غادة والي: "قرض مستورة" لمشروعات المرأة متناهية الصغر بتمويل 250 مليون جنيه

3-2-2018 | 13:40

غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي

 

أميرة هشام

قالت غادة والي ، وزيرة التضامن رئيسة مجلس إدارة بنك ناصر ، إن البنك بدأ في تنفيذ برنامج للتمويل متناهي الصغر، وهو " قرض مستورة "، وذلك بالتعاون مع صندوق "تحيا مصر"، بإجمالي تمويل قدره 250 مليون جنيه، موضحة أنه "قرض دوار" موجه للمرأة، لإنشاء مشروعات متناهية الصغر توفر لها دخلا يساعدها على أن تصبح عنصرا منتجا وفاعلا بالمجتمع بدلا من متلقية للدعم.

وأضافت وزيرة التضامن، في تصريحات لها اليوم السبت، أن المشروع، الذي تم إطلاقه بدءا من منتصف شهر نوفمبر 2017، يأتى تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويستهدف المرأة التي لديها معاش ضماني أو معاش "تكافل وكرامة" أو مستحقة للنفقة أو مسجلة في معاش "تكافل وكرامة" ولم تحصل عليه، لعدم استيفائها شروطه، أو المرأة القادرة على العمل وليس لها مصدر دخل ثابت أو ذات الدخل البسيط، إضافة إلى أبناء المرأة مستحقة الدعم.

وأشارت إلى أن إجمالي عدد الحالات التي حصلت عليه، خلال ما يقرب من شهرين، وصل إلى 1043 حالة، بإجمالي 11454400 جنيه، وذلك من خلال 32 فرعا ل بنك ناصر الاجتماعي في مختلف محافظات الجمهورية.

من جانبه، قال الدكتور شريف فاروق، النائب الأول لرئيسة مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، إن قيمة القرض تبدأ من 4 آلاف جنيه وتصل إلى 20 ألف جنيه، ويتم توجيهه لل مشروعات متناهية الصغر ، وليس كمبالغ نقدية، حيث يتم تنفيذ مشروعات حيوانية وصناعية وتجارية وخدمية؛ فضلا عن مشروعات منزلية، ويتم الحصول على القرض بعد استيفاء الشروط، وهي: أن يتم تنفيذه من خلال لجان زكاة التابعة ل بنك ناصر ، في 93 فرعا المنتشرة في شتى مناطق الجمهورية، وألا تقل سن المستفيدة عن 21 عاما ولا تزيد على 60 عاما، ويفضل من لها سابق خبرة فى المشروع المطلوب تنفيذه، مع ضرورة تقديم عروض أسعار بالنسبة للمشروعات قبل الموافقة عليها.

يأتى هذا في إطار ريادة البنك فى المشروعات الاجتماعية ذات الصبغة الاقتصادية، التي تستهدف توسيع قاعدة التكافل الاجتماعي، وتسخير رأس المال فى خدمة المجتمع، ومحاربة البطالة، ودعم المرأة وتمكينها اقتصاديا، تقديرا لدورها المجتمعى.

وفي هذا الإطار، أعلن "فاروق" زيارة مجموعة من الشباب المتطوعين حلايب وشلاتين وأبو رماد، للترويج لبرنامج "مستورة"، بغرض استهداف المناطق النائية والفئات ذات الأولوية في الرعاية، وتوفير الحماية والتنمية لها، حيث تعد أيضا خط دفاع على حدود مصر الجنوبية.

ونظرا للوضع الخاص لهذه المناطق، فقد وجه "فاروق" فرع البنك فى شلاتين بقبول المستندات المقدمة من طالبات القرض الخاص بـ"مستورة"، بعد تقنين عدد من الإجراءات والشروط الواجب توافرها فى متلقية المشروع؛ حيث وجه بقصر المستندات على بطاقة الرقم القومي للمستفيدة، وذلك إسهاما من البنك فى وصول الخدمات الاجتماعية ذات الصبغة الاقتصادية للمواطنين فى هذه المدن، وتسهيل الحصول عليها.

في السياق نفسه، أشار النائب الأول لرئيس مجلس إدارة بنك ناصر إلى أنه اجتمع، الخميس الماضى، بلجان الزكاة التابعة للبنك، في إطار متابعة عملها في تنفيذ قرض "مستورة"، والمزيد من الشرح والإجابة عن الاستفسارات التي يتلقاها أعضاء اللجان ميدانيا، فضلا عن حثهم على سرعة التنفيذ والتوسع، خاصة في المناطق الأكثر فقرا، مثل محافظات الصعيد.

وأوضح أن هناك 10 فروع للبنك في الصعيد، إضافة إلى الوادي الجديد وحلايب وشلاتين، تعمل من خلال لجان الزكاة حاليا على التوسع، للتحفيز على منح قرض "مستورة" لمشروعات متناهية في الصغر بما يتناسب مع البيئة المحيطة، ودفع عجلة التنمية في تلك المناطق، على أن تكون مدة القرض من 3 أشهر حتى 24 شهرا، وتحدد قيمته عن طريق لجنة الزكاة، وفقا للاستعلام الميداني، ويكون السداد شهريا، وتقدر مصروفات مخاطر عدم السداد لمواجهة حالات الوفاة بما لا يزيد على 5%، بما في ذلك المصروفات الإدارية.

مادة إعلانية

[x]