رسائل السيسي من "ظُهر"

4-2-2018 | 00:09

 

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي يوم الأربعاء الماضي الإنتاج المبكر لمشروع حقل ظهر العملاق الذي يعتبر أكبر كشف غاز تحقق في مصر وفي منطقة البحر المتوسط ويعتبر إضافة قوية لدعم احتياطيات وإنتاج مصر من الغاز الطبيعي ومن المفروض أن يٌسهم حقل ظهر في تلبية احتياجات أسواقنا المحلية من الغاز فضلا عن تشجيع كبرى الشركات العالمية على ضخ استثمارات جديدة في قطاع البترول المصري.

وكما تابعنا استعرض وزير البترول المهندس طارق الملا أهم التحديات التي واجهت قطاع البترول في الفترة من 2011 وحتى 2013 والتي تأثرت كغيرها من القطاعات الاقتصادية في مصر بسبب أحداث يناير 2011 والتي أدت إلى شلل تام للاقتصاد المصري وتراجع كبير في الاحتياطي النقدي وفي قطاع البتروع توقفت كافة الاتفاقيات البترولية وتراكمت مستحقات الشركات الأجنبية والتي بلغت وقتها 6.3 مليار دولار، وهو ما أدى الى تباطوء الاستثمارات في أنشطة البحث والتنقيب وانخفاض إنتاج حقول البترول والغاز وهو ما ترتب عليه زيادة الفجوة بين العرض والطلب المحليين على الغاز وانخفاض معدلات إمدادات الغاز الطبيعي للمصانع؛ مما أدى إلى توقف الإنتاج في كثير من القطاعات ورغم ذلك استطعنا مواجهة هذه التحديات والتغلب عليها عقب ثورة 30 يونيو نتيجة استعادة الاستقرار السياسي والأمني وخفض مستحقات الشركاء الأجانب وعقد اتفاقيات بترولية جديدة بلغت 83 اتفاقية جديدة للكشف والتنقيب عن البترول والغاز ويعتبر مشروع ظهر وبدء الإنتاج منه تحديًا كبيرًا تحقق بالأرقام القياسية حيث استغرق 28 شهرًا منذ الإعلان عن الكشف والمعروف أن المعدلات العالمية تصل إلى 48 شهرا، ولكن ما تحقق في مشروع حقل ظهر يعتبر إنجازًا فريدًا من نوعه مقارنة بالاكتشافات المماثلة على مستوى العالم والتي يستغرق تنفيذها من 6 إلى 8 سنوات، بالإضافة إلى ضخامة استثماراته والتي تبلغ 12 مليار دولار على مدار المشروع..

وهذه هي الرسائل الاقتصادية المهمة لبدء الإنتاج المبكر لحقل ظهر عملاق الغاز في البحر المتوسط.. رساالة قوية للعالم على أن الاستثمار في مصر جاذب وقوي وأن الاقتصاد المصري تعافى من سلبيات توترات أحداث مابعد يناير 2011.. وهو ما يدفعنا إلى الحديث عن الرسائل السياسية الواضحة التي أرسلها وقالها الرئيس السيسي خلال افتتاح الانتاج المبكر لحقل ظهر للغاز..

حيث أكد أنه لن يسمح بتكرار ما حدث لمصر من توترات وعدم استقرار كادت أن تطيح بالدولة بسبب يناير 2011 وما بعدها خاصة استيلاء الإخوان ومن يدفعهم من دول وقوى خارجية على مقاليد الأمور في الدولة تحت ذريعة الديمقراطية والانتخابات وهو ما ذكرته في مقالي السابق (ماذا لو استمر حكم الإخوان؟) والإجابة تأتي هنا أيضا من حقل ظهر للغاز.. لو استمر حكمهم لضاعت الدولة وما كانت هناك أي استثمارات مثل حقل ظهر للغاز الذي سيجعلنا نحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز اللازم للطاقة الكهربائية والاستخدام المنزلي وشاهدنا جميعا حجم الانقطاعات في الكهرباء عام 2013 وماقبلها..

ومن الرسائل السياسية المهمة التي أكد عليها الرئيس السيسي للإعلام ووسائل الإعلام عدم الخوض في الأمور الحساسة للدولة بدون علم أو معرفة مثلما حدث في قضايا ترسيم الحدود البحرية بين مصر وبين الدول مثل اليونان وقبرص ومن بعدها المملكة العربية السعودية.. لأن اتفاقيات ترسيم الحدود هي التي تتيح لنا التنقيب في البحار العميقة وهو ما تحقق في حقل ظهر.. ومن رسائل السيسي السياسية أيضا من حقل ظهر تأكيده بأنه لن يسمح لأيا كان بالتلاعب بمقدرات الشعب المصري الذي فاق تعداد سكانه الـ 104 ملايين مصري وأكد أن على من يحاول تكرار ماحدث منذ 8 سنوات أن يواجهه شخصيا ويواجه الجيش المصري الذي فطن الى المؤامرات التي تحاك ضد مصر واستطاع أن ينجو بمصر منها وهاهو صامد هو والشرطة في الحرب على الإرهاب الذي مازال يحاول التخريب وإحياء المؤامرة بتخريب مقدرات الشعب المصري..

ولست وحدي من أدرك قوة الرسائل التي قالها الرئيس السيسي خلال افتتاحه الإنتاج المبكر لحقل ظهر للغاز، وإنما الشعب المصري كله لمس وعرف قوة هذه الرسائل والى من وجهها السيسي بكل قوة وحسم.. ومن محافظة بورسعيد بلد المقاومة والفداء جاءت رسائل السيسي الاقتصادية والسياسية لتؤكد أن ماعانت منه مصر بسبب محاولات فرض الفوضى الخلاقة التي ابتدعتها كونداليزا رايس وأزلامها على مصر لن تتكرر مرة أخرى.. وحمى الله مصر منهم ومن مؤامراتهم وأزلامهم سواء كانوا إخوانا أو يسارا أو يمينا أو شمالا.. خيب الله رجاهم.. والله المستعان.

مقالات اخري للكاتب

يوميات نيويورك .. ترامب عاد لينتقم

تابعت ليلة الجمعة الماضية مناظرة تليفزيونية بين المرشحين الديمقراطيين للرئاسة الأمريكية المقبلة.. اشتبك فيها المرشحون الديمقراطيون؛ مما جعلها مناظرة متوترة

يوميات نيويورك 7.. "الفارس المصري" أسعد رجل في أمريكا

نعم يا سادة.. إن أسعد رجل فيكِ يا أمريكا؛ بل وفي العالم هو الشاب المصري الأمريكي نايل نصار؛ وهو يستحق هذا اللقب بعد أن أعلنت جينيفر ابنة الملياردير الأمريكي

يوميات نيويورك 6 .. "قرن ترامب وصفقته"

يوميات نيويورك 6 .. "قرن ترامب وصفقته"

"مؤتمر برلين" .. ما أشبه الليلة بالبارحة

"مؤتمر برلين" وما أشبه الليلة بالبارحة

يوميات نيويورك 5.. حرب "لم يٌقتل فيها أحد"

المشهد الإعلامي والسياسي الأمريكي خلال الأسبوع الماضي صدق عليه القول الشهير "أسمعُ ضجيجًا ولا أرى طحنًا" وكان أيضًا مليئًا بالصواريخ الفارغة من الرؤوس الحربية وأيضًا مليئًا بصواريخ التغريدات والتويتات على تويتر..

يوميات نيويورك 4 .. ترامب يغرد بالعلم والنار

ترامب المُغرد دائما على تويتر .. نشر تغريدة تحتوي على العَلم الأمريكي فقط، دون أيّ تعليق؛ وذلك بعد إعلان الحشد الشعبي في العراق مقتل اللواء الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس، وأبومهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]