عرب وعالم

"بوابة الأهرام" تنفرد بنشر خريطة إعادة إعمار العراق تزامنًا مع زيارة "محلب"

1-2-2018 | 15:38

المهندس ابراهيم محلب خلا زيارته للعراق

محمود سعد دياب

يعقد الشعب العراقي آمالا كبيرة على المساعي التي تبذلها حكومة حيدر العبادي، لإعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم داعش الإرهابي في المحافظات الثلاثة نينوي و صلاح الدين و الأنبار ، تلك المساعي التي حظيت باهتمام عربي ودولي على المستوى العام، فضلا عن اهتمام مصري على وجه الخصوص ظهر مع زيارة المهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس السيسي للمشروعات القومية والإستراتيجية الحالية ل بغداد .


حيث تتحمس مصر للمساهمة في عملية إعادة إعمار المدن التي تعرضت للتخريب في العراق انطلاقًا من واجب وطني عروبي قومي، وسخرت كافة إمكانياتها وخبراتها للمشاركة في العملية المقرر أن تنطلق منتصف فبراير المقبل عقب انتهاء فعاليات مؤتمر إعادة الإعمار المقرر إقامته في الكويت خلال الفترة من8. 12فبراير 2018 وتشارك فيه قرابة 1000 شركة من 70 دولة بشكل مبدئي، حيث ترصد العراق 100 مليار دولار كرأسمال ابتدائي لتكلفة العملية التي تتضمن أيضًا إعادة تأهيل البنية التحتية في باقي المحافظات.

حيدر نوري جبر الملحق التجاري العراقي بالقاهرة خص "بوابة الأهرام" بحديث مطول عن كافة تفاصيل العملية بالأرقام والمحافظات، وننفرد في هذا التقرير بنشر خريطة عملية إعادة الإعمار وتطوير البنية التحتية بالكامل، حيث قال إن بلاده أصبحت بعد طرد تنظيم داعش الإرهابي وتطهير التراب العراقي من دنسه أرضية خصبة للاستثمار.

الترتيب لزيارة محلب والمشاركة المصرية استغرق عامًا كاملًا
في البداية قال جبر إن زيارة المهندس إبراهيم محلب إلى العراق تم الترتيب لها على مدار عام 2017، حيث تم عقد عدة لقاءات مشتركة بين مساعد الرئيس السيسي للمشروعات القومية والإستراتيجية مع السفير حبيب الصدر سفير العراق بالقاهرة؛ لبحث الفرص الاستثمارية والوقوف على الخطوط العريضة للمشاركة المصرية في عملية إعادة الإعمار، وتمخضت الاجتماعات عن تشكيل وفد رسمي رفيع برئاسة محلب مع 25 شخصية أبرزهم أمير سيد أحمد مساعد الرئيس للتخطيط العمراني ووزيرا الاتصالات وقطاع الأعمال العام ووكلاء وزارات وشخصيات اقتصادية مثل أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية وأحمد السويدي رئيس مجلس الأعمال المصري - العراقي، ورجال أعمال ورؤساء شركات وادي النيل للمقاولات والمقاولون العرب والقابضة للتشييد والبناء والقابضة لكهرباء مصر إلى بغداد .

ترحيب بوفد محلب والاستفادة من الخبرات المصرية
أكد الدبلوماسي العراقي أنه تم استقبال الوفد المصري بترحيب كبير، والتقى سليم الجبوري رئيس البرلمان العراقي، و فؤاد معصوم رئيس الجمهورية العراقي، وحيدر العبادي رئيس الوزراء، فضلا عن لقاءات أخرى مع وزير التجارة سلمان الجميلي، ورئيس هيئة الاستثمار سامي الأعرجي، ورؤساء اتحادي الغرف التجارية والصناعات العراقيين، بحضور سفير العراق بالقاهرة حبيب الصدر، وسفير مصر ب بغداد علاء موسى، وأن اللقاءات أسفرت عن الاتفاق مع الشركات المصرية للمشاركة في عملية إعادة الإعمار والاستثمار في العراق لما لها من خبرة كبيرة في إعادة تأهيل المصانع التي تعرضت للتدمير، وذلك باتفاق مشترك مع الوزراء العراقيين المعنيين، موضحًا أن اللقاءات التي جرت اليوم المفترض أنه قد تم وضع اللمسات النهائية خلالها لشكل المشاركة المصرية واتخاذ إجراءات لتسهيل التبادل التجاري بما يرقى لمصلحة البلدين.

العراق تتمنى حصول مصر على نصيب الأسد في إعادة الإعمار
وأعرب الملحق التجاري العراقي بالقاهرة، عن أمله في أن تستحوذ مصر على حصة الأسد لبعدين مهمين أهمهما أن الروابط التاريخية بين البلدين والشعبين وقرب المصريين لقلوب العراقييين، أما البعد الأخر هو الخبرة الطويلة التي تتمتع بها الشركات المصرية في مجالات التشييد والبناء والكهرباء وصناعة الأدوية، بالإضافة إلى وجود توجه لدى الحكومة العراقية لمنح مصر بشركاتها وهيئاتها فرصة أكبر من باقي الدول في عملية إعادة الإعمار.

وأضاف حيدر نوري جبر أن حجم الاستثمار المبدئي في عملية إعادة الاعمار وتطوير البنى التحتية يبلغ 100 مليار دولار، وأن الحكومة ستسعى لتوفيرها من خلال المؤتمر الذي سيقام في الكويت وما سيتم تخصيصه من الموازنة العامة للدولة خصوصًا وأن هناك محافظات أخرى تحتاج إلى تطوير في البنية التحتية، مشيرًا إلى أن الخطة ستستمر بغض النظر عن تشكيل اي حكومة بعد الانتخابات في شهر مايو القادم

عملية إعادة الإعمار وخريطة الاستثمار وتطوير البنية التحتية
تتضمن عملية إعادة الإعمار إعادة بناء مدن بالكامل في المحافظات المتضررة الثلاثة الأنبار و نينوى "الموصل" و صلاح الدين "سامراء"، واستكمال بناء مدن أخرى تعرضت لأشكال مختلفة من التدمير، فضلا عن تطوير وإعادة بناء مصانع تابعة لعدة شركات منها العامة للصناعات الغذائية في محافظات بابل و الأنبار وكربلاء، والعامة للصناعات الإنشائية في بغداد وميسان وواسط والديوانية، والبتروكيماوية والورقية في البصرة، والصناعات المطاطية والإطارت في النجف الأشرف والديوانية، والأسمنت العراقية في بابل و الأنبار وكربلاء، والتعدين في بغداد ، والأدوية والمستلزمات الطبية في صلاح الدين ، والنسيجية والجلدية في بغداد والنجف الأشرف والديوانية وبابل، والحديد والصلب بالبصرة و صلاح الدين وواسط، كما تم توزيع مشروعات أخرى حسب نوع كل مشروع.

تطوير منظومة الاتصالات والتحول لممر ترانزيت للكابلات
أسفرت مباحثات وزير الاتصالات المصري ياسر القاضي مع نظيره العراقي حسن كاظم، عن أن العراق سوف يستفيد من خبرة مصر في مجال التكنولوجيا والاتصالات، خصوصًا وأن بلاده تعاني من انقطاع عن التطور الحاصل في منظومة الاتصالات منذ ثمانينيات القرن الماضي، فضلا عن أن الأحداث الأخيرة فاقمت من ذلك، ومصر تمتلك خبرة في توطين التكنولوجيا والتحول نحو المجتمع الرقمي، ما يفيد العراق الذي يمتلك فرصًا واعدة في التحول لأن يكون ممراً رئيسياً للترانزيت فيما يخص الكابلات الأرضية، كما في مصر مما يوفر أمن استراتيجي وتعزيز للموارد المالية، وأن وزير الاتصالات المصري ياسر القاضي عرض على نظيره العراقي حسن كاظم فكرة تدريب الكوادر العراقية التي عملت على تأمين شبكة تعمل على إيصال خدمة كابلات الألياف الضوئية إلى كافة أنحاء العراق بالإضافة إلى امتلاك بلاده شبكة وطنية متكاملة.

مشروعات النقل
تتضمن مشروعات تابعة لقطاع النقل العراقي، إنشاء معمل لإنتاج الأسفلت وأخر لإنتاج الخرسانة الجاهزة في بغداد ، و12 خط سكك حديدية هي خط سكك حديدية دائري حول مدينة بغداد ، وخط "البصرة - فاو" وخط "البصرة - شلامجة – إيران"، وخط "المسيب – كربلاء – النجف – سماوة"، وخط الموصل – دهوك – زاخو – تركيا"، وخط بغداد – كوت – عمارة – بصرة"، وخط " بغداد – بعقوبة – كركوك – أربيل – الموصل"، وخط كركوك – السليمانية"، وخط "رمادي – كربلاء"، وخط في البصرة رابط بين "الشعبية – زبير – المربد – صفوان – الكويت"، وخط "كوت – بعقوبة" وخط الربط السككي بين العراق والأردن من المعبر الحدودي "طربيل" إلى مفرق الرطبة ب الأنبار ، بالإضافة إلى مشروع القطار المعلق ب بغداد .

مشروعات الإسكان
وتتضمن مشروعات قطاع الإسكان؛ إنشاء مجمعات سكنية على مساحات مختلفة من الأرض تتراوح بين 7500 متر ومليون و250 ألف متر، تحتل بغداد نصيب الأسد منها بـ 104 مجمع سكني، وأرقام مقاربة لذلك الرقم في باقي المحافظات الـ 15، بالإضافة إلى إنشاء محطات لتوليد الكهرباء، وإعادة تطوير 17 محطة أخرى في 10 محافظات لكي تعمل بالغاز الطبيعي بطريقة الدورة المركبة بدلا من الدورة البسيطة، وإنشاء 35 مستشفى جديدة في 9 محافظات ما بين مستشفى ومركز صحي.

مشروعات أسمدة وأعلاف وسلع غذائية
وتتضمن المشروعات التي تشرف عليها وزارة العلوم والتكنولوجيا، 22 فرصة استثمارية في إنشاء معامل ووحدات إنتاج مختلفة في السماد الفوسفاتي وأعلاف الأسماك ومعالجة مياه الصرف الصحي، ومشروع مياه شرب صديقة للبيئة، وإنشاء منظومة ري باستخدام الطاقة الشمسية، ومعالجة المخلفات البيولوجية والكيماوية، فضلا عن 22 مشروع أخر تابع للشركة العامة للمواد الغذائية يتضمن إنشاء مجمعات تجارية "مولات"، وإعادة تأهيل مخازن مبردة، بالإضافة إلى قطع أراضي أخرى تابعة للهيئة العامة للاستثمار في بغداد والديوانية، وإقامة 8 مباني تابعة للشركة العامة للأسواق الحرة عبارة عن أسواق تجارية كاملة ومولات في بغداد .

مشروعات سياحية وترفيهية
وتتضمن خطة التطوير وإعادة الإعمار أيضًا 73 مشروع سياحي وترفيهي، بإقامة مدن ألعاب ترفيهية ومطاعم عائمة ومراسي زوارق على نهري دجلة والفرات، وحدائق ومتنزهات، ومجمعات سياحية وفنادق بمختلف الدرجات في 13 محافظة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة