[x]

ثقافة وفنون

في ذكرى أديب المهمّشين.. ابنة خيري شلبي توجه رسالة قاسية لوزارة الثقافة

31-1-2018 | 07:22

الأديب والروائي الراحل خيري شلبي

عبد الرحمن بدوي

وجهت ابنة الروائي والأديب الراحل خيري شلبي ، رسالة قاسية لوزارة الثقافة، في ذكرى ميلاد ه الثمانيين.


وأعادت ريم خيري شلبي عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مشاركة بوست لها من العام الماضي قالت فيه :" فاتت سنة والتجاهل بيزيد بس خيرى شلبى بتزيد شعبيته وانتشاره ومحبيه وشكرا وزارة الثكافة وأنا وأنت".

كما احتفلت ابنه الأديب خيري شلبي ب ذكرى ميلاد والدها، بنشر صورة ضوئية لقصيدة شاعر النيل حافظ إبراهيم ، بمناسبة قدوم الأديب الساخر إلى الحياة.


أما ابنه زين الدين خيري ، فقد احتفل ب ذكرى والده من خلال نشر قصيدة خاصة للراحل الشاعر فؤاد حداد ، قال فيها: "قصيدة "خيري" التي أهداها له والد الشعراء فؤاد حداد قبل حوالي 35 عاما"، ليعلق عليها الكاتب عمار علي حسن قائلًا: "عمنا الكبير، الله يرحمه".

صورة نادرة تجمع الشاعر فؤاد حداد والأديب خيري شلبي


الواقعية السحرية
الروائي خيري شلبي ، الذي وُلد في مثل هذا اليوم من عام 1938، بقرية شباس عمير بمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ، ويُعد من أوائل من كتبوا ما يسمى الآن "الواقعية السحرية"، ففى أدبه الروائي تتشخص المادة وتتحول إلى كائنات حية تعيش وتخضع لتغيرات وتؤثر وتتأثر، وتتحدث الأطيار والأشجار والحيوانات والحشرات وكل ما يدب على الأرض، حيث يصل الواقع إلى مستوى الأسطورة، وتنزل الأسطورة إلى مستوى الواقع.

لم تمنعه الصحافة من إنجاز 70 كتابًا بل أعانته عليها، فعلى عكس أدباء جيله ومن سبقوه الذين كانوا يؤمنون بأن الصحافة تأكل الأديب وتضيع وقته وتسطحه، كان هو يقول "اشتغالي بالصحافة أعانني على الأدب".

خيري شلبي وابنه زين العابدين

عمل خيرى شلبى فى حرف عدة، وعن ذلك يقول: عندما انتقلت للدراسة في معهد المعلمين أصبحت طالبًا مرموقًا في القرية، وبالتالي أصبح من العار أن أعمل مع عمال التراحيل ، لذلك اتجهت لتعلم حرفة شأن أقراني في القرية، تعلمتُ الخياطة والنجارة وسمكرة بوابير الغاز، كما عملت كواء، أستطيع حتى هذه اللحظة أن أحيك قمصاني إذا لزم الأمر، كما عملت بائعًا سرّيحًا أحمل حقيبة ملأى بنحو 50 كيلو جرامًا من المنظفات أدور بها على المحلات لكي أكسب خمسة قروش في اليوم، ثم تمردت على هذا العمل لأبيع الأمشاط والفلايات وعلب الكبريت وإبر الخياطة في الترامات.
برغم أن السينما والتليفزيون تناولا بعضًا من رواياته، فإنه كان يرى نفسه ضيفًا عليهما، كما كان يرى أنه لا تعارض في أن يكتب الشعر والرواية وأدب الرحلات والمقالات الصحفية قائلًا: "في أوروبا مثلاً تجد الكاتب له دواوين عدة من الشعر وروايات وكتب في الرحلات، وأقربهم نايبول الفائز بجائزة نوبل، الكاتب كاتب.. والكاتب المتكامل الأدوات يستطيع أن يمارس كتابة كل الأجناس الأدبية".

مكتب الراحل خيري شلبي


أشهر روايات خيري شلبي
قدم شلبي نحو 70 كتابًا، ضمت روايات ومسرحيات ومجموعات قصصية ودراسات نقدية، ومن أشهر رواياته "السنيورة"، و"الأوباش"، و" الشطار "، و"الوتد"، و"العراوي"، "موال البيات والنوم"، "ثلاثية الأمالى" أولنا ولد- وثانينا الكومى- وثالثنا الورق"، "بغلة العرش"، "صالح هيصة"، "إسطاسية" وغيرها من الأعمال.

ومن مجموعاته القصصية "صاحب السعادة اللص"، "المنحنى الخطر"، " سارق الفرح "، "أسباب للكى بالنار"، وغيرها، ومن مؤلفاته ودراساته: "محاكمة طه حسين: تحقيق في قرار النيابة في كتاب الشعر الجاهلي"، "أعيان مصر" (وجوه مصرية)، "غذاء الملكات" "دراسات نقدية"، "رحلات الطرشجي الحلوجي"، "مسرح الأزمة ""نجيب سرور"، وغيرها.

خيري شلبي يداعب حفيده

قُدمت أعماله للسينما، ومنها فيلم " الشطار " مع المخرج نادر جلال، وفيلم " سارق الفرح " مع المخرج داود عبد السيد عن قصة قصيرة، وللتليفزيون قدم مسلسل "الوتد" من إخراج أحمد النحاس، ومسلسل "الكومي" عن ثلاثية الأمالى، من إخراج محمد راضي، ويعد مسلسل "وكالة عطية" المأخوذ عن روايته التي تحمل نفس الاسم، آخر ما قدم للتليفزيون حيث تم عرضه في رمضان عام 2009.

وترجمت معظم رواياته إلى الروسية والصينية والإنجليزية والفرنسية والأوردية والعبرية والإيطالية، وقدمت عنه عدة رسائل للماجستير والدكتوراه في جامعات القاهرة وطنطا والرياض وإكسفورد وإحدى الجامعات الألمانية.
أبرز الجوائز
حصل الراحل على عدد من الجوائز، أبرزها جائزة الدولة التقديرية في الآداب ‏2005، كما حصل على جائزة الدولة التشجيعية في الآداب عام 1980- 1981، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1980 – 1981، أيضًا حصل على جائزة أفضل رواية عربية عن رواية "وكالة عطية" 1993، ونال الجائزة الأولى لاتحاد الكتاب للتفوق عام 2002، كذلك حصل على جائزة نجيب محفوظ من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن رواية "وكالة عطية"، كما حصل على جائزة أفضل كتاب عربى من معرض القاهرة للكتاب عن رواية "صهاريج اللؤلؤ" 2002، ورشحته مؤسسة "إمباسادورز" الكندية للحصول على جائزة نوبل للآداب.

تميز خيرى شلبي بكتابة "البورتريهات" التي ترسم ملامح شخصيات معروفة بأسلوب أدبى، وكان يكتب مقالات صحفية في كثير من الصحف، ومنها "الأهرام"، و"الأسبوع"، كما عمل رئيسا لتحرير مجلة "الشعر" التي تصدر عن اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وكان يشغل قبل رحيله منصب مقرر لجنة القصة بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس تحرير سلسلة الأدب الشعبى التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة