طارق الخولي: إعادة دمج الشباب الحاصلين على العفو في المجتمع للاستفادة منهم توجيه رئاسي

30-1-2018 | 23:58

النائب طارق الخولى

 

محمد الغرباوى

قال النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية، إنه على مدار عام كامل، هو عمر لجنة العفو الرئاسى، عملنا على خروج ثلاث قوائم عفو، وخلال العام وردتنا شكاوى كثيرة من الشباب المفرج عنهم، تفيد بعدم قدرتهم على الاندماج بالمجتمع، فعلى سبيل المثال، الطالب الذى تم فصله من الجامعة، لا يستطيع العودة الى جامعته، ومن فصل من عمله، لا يستطيع العودة إليه مرة أخرى.

وأضاف "الخولى"، خلال حواره مع الإعلامية نهوند سرى، ببرنامج "الحياة اليوم"، والمذاع على فضائية "الحياة"، أن فلسفة لجنة العفو الرئاسى تتمحور حول خروج كل الشباب الذى لم يتورط فى عنف، أو ينتمى لجماعات إرهابية، ومساعدته على الاندماج فى المجتمع، مع العمل على احتواء المجتمع له، خوفا من أن يكون قنبلة موقوتة تجاه المجتمع.

وأردف قائلا: لذلك، كان لزاما علينا مساعدة هؤلاء الشباب على الاندماج، وعودتهم مرة أخرى لجامعاتهم، ووظائفهم، لافتا، بأن اللجنة قدمت طلبًا للدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب ، نطلب فيه الاجتماع مع كافة الجهات المعنية، سواء تشريعية، أو تنفيذية، فى جلسة واحدة، لوضع تصور تنفيذى، وتشريعى، لإزالة كافة المعوقات أمام لجنة العفو الرئاسى، لتحقيق الاندماج المجتمعى، منوها، أن الأمر مرتبط بلوائح وقوانين منظمة لابد من تعديلها.

وأكد "الخولى"، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى أحد الاجتماعات مع لجنة العفو، وجه كافة الجهات المعنية بالأمر، ضرورة الانتهاء من الإجراءات لتسهيل عمل اللجنة، واندماج الشباب المفرج عنهم.

مادة إعلانية

[x]