ثقافة وفنون

"أنور مغيث" في معرض الكتاب: الفلسفة العربية لم تكن أبدا مجرد شرح للفلسفة اليونانية

30-1-2018 | 19:10

أنور مغيث في معرض الكتاب

مصطفى طاهر

بدأت مساء اليوم الثلاثاء، في أرض المعارض بمدينة نصر، فعاليات مناقشة كتاب "لماذا يجب أن نقرأ الفلاسفة العرب" بحضور مؤلف الكتاب الفيلسوف "علي بن مخلوف" و مترجم الكتاب "د.أنور مغيث" رئيس المركز القومي للترجمة.


وتحتضن القاعة الرئيسية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، فعاليات اللقاء الفكري الذي يجمع مؤلف الكتاب الصادر حديثا مع مترجمه.

وقال د. مغيث : أن علي بن مخلوف في الكتاب يتناول الفلسفة من خلال الفضايا وليس من خلال الأشحاص، وهو يعني بالموضوع وآراء الفلاسفة فيه بشكل عام، وهو يستفيد في الكتاب بدراسات معاصرة عن الفلسفة العربية، مختلفة عن دراسات القرن الـ19 الرائجة، والتي كانت تنظر للفلسفة العربية، على أنها مجرد شرح للفلسفة اليونانية، و هو ما لم يكن صحيحاـ و الدليل أن الفلاسفة العرب كانت لديهم قضاياهم المرتبطة بخصوصية مجتمعاتهم، و هي قضايا لم يكن لها شبيه في المجتمعات اليونانية.

ويري رئيس المركز القومي للترجمة،ان الفلاسفة العرب طرحوا قضايا مبتكرة حول الفلاسفة الأغريق، وأصبحوا بذلك جزء مهم من التراث الفلسفي العالمي، ومن الصعب تصور سارتر أو هيجل مثلا، دون أن نتصورالفلاسفة العرب، في مستوي أقل من المكانة المميزة، التي حفظوها لأنفسهم في التاريخ.

ويسعى مؤلف الكتاب "علي بن مخلوف" أستاذ الفلسفة بجامعة باريس-إيست كريتاي، وبالجامعة الحرة ببروكسل، في كتابه الصادر عن دار ألبان ميشيل للنشر، 2016م، إلى إعادة إدراج الفلسفة العربية في تراث الفلسفة العالمي.


.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة