الخولي: الشباب المفرج عنهم يعانون أزمات عدم الدمج في المجتمع مرة أخرى

29-1-2018 | 19:02

النائب طارق الخولى

 

سامح لاشين

قال النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن مقترح دمج الشباب المفرج عنهم مهم للغاية خاصة بعد معاناة الكثير من هؤلاء الشباب فى الدمج فى المجتمع مرة أخرى سواء فى التعليم أو العمل.


وأضاف الخولى خلال كلمته بجلسة الاستماع اليوم، الإثنين، أن هناك عددا كبيرا من الخطابات التى تم إرسالها لأعضاء العفو الرئاسى من قبل بعض هؤلاء الشباب تفيد بتضررهم من هذا الأمر ومنها على سبيل المثال عدم قدرتهم على العودة للعمل مرة أخرى.

من جانبه، أعرب محمد عبد العزيز، عضو لجنة العفو الرئاسى، عن سعادته لتبنى البرلمان هذه القضية، موضحًا أن هناك الكثير من هؤلاء الشباب ممن يشملهم قرار العفو يعانون كثيرا وهناك العديد من العقبات منها التشريعيى والمجتمعى.

وطالب عبد العزيز بمحاصرة البيئة الحاضنة للإرهاب سواء داخل السجن أو خارجه بشكل محدد ودقيق، وذلك من خلال تذليل عقبات الدمج للشباب سواء فى التعليم الأساسى او التلعيم الجامعى، كما طالب بمعالجة المسائل المتعلقة بضرورة حصول الشباب المفرج عنهم الذين كانوا فى عمل قبل دخولهم السجن بمستند رسمى يفيد بالإفراج عنه شرطا لعودته للعمل مرة أخرى وهذا كله من أجل تذليل العقبات.

مادة إعلانية

[x]