مصطفى الفقي: مؤتمر جديد في مارس عن دور الفن ضد التطرف

28-1-2018 | 19:19

مكتبة الإسكندرية

 

مصطفى طاهر

قال د. مصطفى الفقي ، مدير مكتبة الإسكندرية ، إن مكتبة الإسكندرية عرفت طوال تاريخها، بأنها قلعة للتراث الإنساني وللحضارة في مواجهة كل قوى الظلام والرجعية والأفكار المتطرفة.

واختتم مدير مكتبة الإسكندرية منذ لحظات، كلمته الافتتاحية للمؤتمر السنوي الرابع لمواجهة التطرف، المنعقد جلسته الافتتاحية الآن في مكتبة الإسكندرية بحضور محافظ الإسكندرية، وما يزيد على أربعمائة مثقف، وباحث، وأكاديمي، وإعلامي، والذي تقام دورته لهذا العام تحت عنوان "دور الفن والأدب في مواجهة التطرف".

وأضاف الدكتور الفقي في كلمته: أنه جار الإعداد حاليا لمؤتمر جديد أيضا في مارس المقبل، سترعاه مكتبة الإسكندرية وسيناقش دور الفن تحديدا في مواجهة الإرهاب وإسقاط الأفكار الرجعية في المجتمع.

الجدير بالذكر أن المؤتمر الذي تنعقد فعالياته لمدة ثلاثة أيام، يشهد مشاركة مجموعة من الأسماء الكبيرة يتقدمها كل من، جابر عصفور، وصابر عرب، وعبد الواحد النبوي، وجهاد الخازن، ومحمد الرميحي، وعبد الحق عزوزي، وإنعام كجاجي، ونجم والي من العراق، فضلا عن عدد من الفنانين، من بينهم عزت العلايلي، وليلى علوي، ونقيب الفنانين أشرف زكي، وعدد من القيادات الدينية، وكبار الإعلاميين من مصر والعالم العربي، من بينهم مكرم محمد أحمد، وكرم جبر، ومحمود الورواري، وخبراء إستراتيجيون مثل محمد مجاهد الزيات، ومحمد إبراهيم، وخالد عكاشة، وأساتذة علوم سياسية، منهم أحمد يوسف أحمد، ونيفين مسعد، وآخرون.

كما يشارك في المؤتمر عدد من الخبراء الأوروبيين من إيطاليا وألمانيا والبرتغال المتخصصين في قضايا الشرق الأوسط، وكذلك وفد صيني رفيع المستوى.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]