تفكيك خلية تكفيرية بسيدي بوزيد التونسية موالية لتنظيم داعش

26-1-2018 | 04:04

الشرطة التونيسية

 

الألمانية

أعلنت وزارة الداخلية التونسية الخميس، عن تفكيك خلية تكفيرية في ولاية سيدي بوزيد تضم تسعة عناصر من بينهم مقاتلون عائدون من سوريا.


وأفادت الداخلية بأن عناصر الخلية هم من منطقة سيدي علي بن عون التابعة لولاية سيدي بوزيد، وسط غرب تونس، من بينهم من تورط سابقا في قضايا إرهابية ومن كان بسورية ضمن الجماعات الإرهابية.

وسبق أن شهدت منطقة علي بن عون عملية إرهابية عام 2013 هاجم خلالها مسلحون دورية للحرس الوطني في كمين وقتلوا ستة عناصر من الحرس.

وألقت قوات الأمن القبض على ستة من عناصر الخلية ويجري التفتيش عن الثلاثة الباقين.

وأفادت الداخلية في بيان لها، أن التحقيقات تفيد بأن عناصر الخلية موالون لتنظيم داعش المتطرف، ويروجون للفكر التكفيري بأحد مساجد الجهة، كما يقومون بعمليات استقطاب للشباب وتوزيع منشورات سرية.

وبحسب ذات المصدر تروج الخلية لإقامة "دولة الخلافة" بتونس وتحرض الشباب على التحول إلى ليبيا وسورية للانضمام إلى الجماعات (الجهادية)، ودعوتهم إلى استهداف (الطواغيت)، وهو لقب تطلقه الجماعات المتشددة على الأمنيين والعسكريين.

ويواجه عناصر الخلية دعوى قضائية بتهمة "الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي".