ماذا لو استمر حكم الإخوان؟!

26-1-2018 | 13:03

 

بحكم عملي الصحفي والتليفزيوني كمدير تحرير لواحد من أكبر برامج "التوك شو" في مصر شاركت في التغطية الكاملة لثورتي يناير 2011 و30 يونيو 2013، وتابعت كافة التفاصيل والأخبار بينهما وبعدهما وحتى الآن، ولن أحكم على ثورة يناير 2011 - كما يفعل غيري - وسأترك ذلك للتاريخ يكشف خفاياها ودوافعها، ومن حركها، ومن استغلها ومن اختطفها للوصول لحكم مصر، تحت مزاعم الديمقراطية، وبعد وصولهم الحكم ما كانوا ليتركوه إلا بعد مئات السنين، ولولا ثورة 30 يونيو، وتأييد الجيش لها وتخليص مصر من حكم الإخوان؛ لكنا ضعنا وضاعت منطقة الشرق الأوسط..

وظل السؤال الذي يراودني دائما هو: ماذا لو استمر الإخوان في حكم مصر؟ وماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو 2013 لإزاحة حكم الجماعة الإرهابية من مصر؟

أولا على المستوى الداخلي لتحولت مصر إلى دولة فاشلة تحكمها الميلشيات الإخوانية بعد سيطرتهم الكاملة على مقاليد الأمور، وتصفية الحسابات مع القضاء والشرطة والجيش، وطبعا سيناء كانت ستتحول إلى إمارة إسلامية تعترف بها أمريكا على الفور؛ حتى تحول الصراع العربي - الإسرائيلي إلى صراع ديني بعد أن صنعوا لنا نموذجًا إسلاميًا يناسبهم، ويناسب مخططاتهم، وطبعا كنا ضعنا اقتصاديًا وبعد أن كان مرسي قام بتعيين أحد الإرهابيين المفرج عنهم محافظًا للأقصر، التي بها ثلثا آثار العالم، وكان على السياحة السلام، وكنا ظللنا في صراعات وتجاذبات واستقطاب حاد، ولتحولنا إلى حكم ملالي وفاشية دينية..

وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط كان أخونا محمد مرسي وجماعة الإخوان ناويين يورطوا مصر في الصراع الدائر في سوريا والحرب الأهلية الدائرة بها منذ سنوات، وفي أيامه الأخيرة أعلن مرسي قطع العلاقات مع سوريا في مؤتمر للجماعات الإسلامية المتطرفة وقياداتها التي أفرج عنها مرسي من السجون، بخلاف ما كان مخططًا منهم تجاه الكنائس وأخوتنا المسيحيين، ثم كان الدور على الشيعة وصراع سني - شيعي، وشجعوا الجماعات الإرهابية على حرق وقتل بيوت الشيعة في أبوالنمرس بالجيزة، وكانوا ناويين يكملوا المحور السني من إسطنبول إلى دمشق مرورا بطرابلس اللبنانية وغزة الحمساوية الخاضعة لحكمهم أيضًا، وكانت ستتحول مصر تحت حكم الإخوان إلى الدولة الأكبر في هذا الصراع.

ناهيك عن التدخلات الدولية والإقليمية في شئون مصر؛ سواء من دويلة قطر ونظام الحمدين إلى تركيا، وطبعا الولايات المتحدة الأمريكية..

الحمد لله الذي نجانا من هذا بثورة 30 يونيو، ثم 3 يوليو الذي نسف هذا المخطط المدعوم من أمريكا.. والأحداث والتطورات عقب 3 يوليو 2013 معلومة للجميع، وأظهرت وجه الإخوان الدموي من خلال ما ارتكبوه من عنف وحرق وقتل وإرهاب واستقواء بأمريكا والاتحاد الأوروبي والقطري والتركي..

والحمد لله استطاعت مصر أن تقف على قدميها، وتعيد بناء مؤسساتها الدستورية والتنفيذية والتشريعية، وإنجازات داخلية تحققت منذ انتخاب عبدالفتاح السيسي رئيسًا للجمهورية عام 2014 واضح ولا لبس فيه وفي كافة المجالات في (الاقتصاد والإصلاح الاقتصادي والصحة والتعليم والبحث العلمي والإسكان والتضامن الاجتماعي والكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء)، في مجال الاقتصاد كانت إجراءات الإصلاح الاقتصادي وتغييرات هيكلية في كافة القطاعات والتشريعات الجاذبة للاستثمار وفي المجال الزراعي مشروع المليون ونصف المليون فدان والتوسع في زراعة المحاصيل الرئيسية كالقمح والذرة.

وحققت مصر زيادة كبيرة في الإنتاج الحيواني.. وفي مجال الغاز والكشوفات البترولية، وبعد بدء الإنتاج من حقل ظهر سنصل للاكتفاء الذاتي من الغاز، وبعدها التصدير، وعقود إمدادات البترول مع العراق، وعدم الاعتماد على دولة نفطية واحدة.. والتنقيب عن البترول مستمر في خليج السويس والصحراء الغربية، وفي العديد من المحافظات.

وطبعًا قبل ذلك كله اختفاء ظاهرة الطوابير بمحطات البنزين وأنابيب البوتاجاز، وطبعًا اختفاء طوابير الخبز.

وفي مجال الكهرباء تم افتتاح عدد كبير من المحطات الجديدة التي رفعت كفاءة شبكة الكهرباء على مستوى الجمهورية، وهاهي محطة الضبعة للطاقة النووية السلمية ستتحقق على أرض الواقع بعد أن ظلت حلمًا لعقود..

وفي مجال الصحة ها هو قانون التأمين الصحي الشامل خرج للنور، ومن قبله كان علاج أكثر من مليون ونصف المليون من مرضى فيروس سي بالمجان، وأصبحت مصر نموذجًا دوليًا في القضاء على هذا المرض، بل ويأتي مرضى من الخارج للعلاج منه في مصر..

وفي مجال التضامن الاجتماعي تم تطوير منظومة الخبز، وتطوير القرى الأكثر فقرًا ومبادرة تكافل وكرامة وزيادة المعاشات التأمينية، وأيضًا إطلاق برنامج قومي للتغذية المدرسية..

ثم نأتي إلى مشروعات الاستزراع السمكي وبحيرة غليون في كفر الشيخ والتي كانت مصدرة لمراكب الهجرة غير الشرعية التي كان يروح شبابنا في رحلة المجهول، التي تنتهي غالبًا بالموت غرقا.. العام الماضي لم تخرج منها مركب واحد..

أما عن مكافحة الفساد فحدث ولا حرج، وها هي الرقابة الإدارية تمارس عملها في ضبط المرتشين والفاسدين بدون استئذان من أحد، ولا موافقة رئيس الوزراء قبل القبض على أحد المسئولين الفاسدين.. وأصبحت تابعة لرئيس الجمهورية مباشرة، والذي بدوره أبلغ رئيس الرقابة الإدارية ألا يطلب إذنًا منه قبل ضبط أو إلقاء القبض على مسئول فاسد، مثلما حدث مع محافظ المنوفية المرتشي.. وفي مجال الحرب على الإرهاب المدعوم من الإخوان ومن يمولهم ينحسر في بقعة صغيرة في شمال سيناء وسندحره بإذن الله..

وفي مجال تسليح الجيش المصري تضاعفت قوته أكثر من خمس مرات مع تنويع مصادر السلاح، وأصبح تاسع أقوى جيوش العالم..

وفي مجال الإسكان ونقل العشوائيات إلى سكن آدمي، أنظر معي إلى حي الأسمرات بالقاهرة، وغيط العنب في الإسكندرية، بخلاف عشرات الآلاف من الوحدات السكنية الجديدة في كافة محافظات مصر..

وانظر إلى العاصمة الإدارية الجديدة وانظر معي إلى أنفاق قناة السويس الأربعة، والتي ستربط سيناء بالوادي، وآلاف الكيلو مترات من الطرق، ومئات الكباري التي تم إنجازها..

انظر معي إلى ما تم للشباب والمرأة وتمكينهم، وها هي حكومة شريف إسماعيل بها 6 وزيرات، نعم عدد 6 تاء مربوطة وزيرات ناجحات يعملن بقوة من أجل تنمية مصر، بمعاونة الأشقاء من الرجال..

أقول لكم بمنتهى الأمانة انظروا إلى مصر قبل أربع سنوات، ثم توجهوا إلى صندوق الانتخاب، وهناك ستعطي صوتك لمن أنقذ مصر ومنطقة الشرق الأوسط من الدمار الشامل والمخطط الجنوني لتدمير المنطقة، الذي وضعه جون ما كين وأمثاله من أعضاء الإدارة الأمريكية السابقة والحالية.. والله المستعان.

مقالات اخري للكاتب

الحاكم بأمر الله "كوفيد التاسع عشر"

هاهي عواصم العالم أجمع باتت خاوية على عروشها بعد أن كان ضجيجها لا يهدأ وساحة التايم سكوير وسط نيويورك التي كنا نذهب إليها في ساعات الليل المتأخر لنجدها مليئة بالبشر من كافة أنحاء العالم، نراها الآن خالية بسبب كورونا.

يوميات نيويورك: أمريكا قبل كورونا وبعده

منذ قليل تم اعتبار مدينة نيويورك منطقة كوارث بسبب فيروس كورونا والذي تحول إلى وباء عالمي .. وهذا ما تم الإعلان عنه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ترامب،

من قلب واشنطن .. "هنا القاهرة"

من قلب واشنطن .. "هنا القاهرة"

يوميات نيويورك: السباق الرئاسي بدون التاء المربوطة

يوميات نيويورك: السباق الرئاسي بدون التاء المربوطة

الانتخابات في زمن الكورونا

العالم مرعوب ويسيطر عليه الخوف من استمرار الانتشار الكبير لفيروس كورونا الذي عبر القارات في الأيام الأخيرة وها هو يصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية ويصل

"أوهايو بالعربي" وحبر الصويا (1)

اللغة العربية تنتشر بمعدلات كبيرة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا ما لاحظته بشكل مباشر خلال زياراتي الأخيرة لعدد من الجامعات العامة والخاصة المنتشرة في مختلف الولايات الأمريكية؛ من خلال تزايد أعداد الطلاب المقبلين على دراسة وتعلم اللغة العربية، وأيضًا أقسام دراسات الشرق الأوسط ..

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]