"بورشه" تسعى لتطوير طريقة شحن السيارات الكهربائية

25-1-2018 | 11:36

بورشه

 

الألمانية

تسعى  شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية "بورشه"، إلى تطوير تقنياتها في مجال السيارات الكهربائية ككل أيضا، في الوقت الذي تستعد فيه الشركة، لتقديم سيارتها الكهربائية "ميشن إي" في العام المقبل.

وفي مقابلة مع "أوفه ميشائيل"، رئيس قطاع المكونات الكهربائية والإلكترونية في "بورشه"، تحدث عن اتجاهات البطاريات وسبل تحسين طرق شحن هذه البطاريات لتناسب السيارات الرياضية فائقة القوة في المستقبل.

وأشار موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا ، إلى أن "بورشه" تقدم نظام شحن بقوة 800 فولت متوافق مع السيارة "ميشن إي".

وهذا النظام يسمح للسيارات بشحن البطاريات خلال 20 دقيقة فقط لكي تقطع بها السيارة مسافة 249 ميلا قبل الحاجة إلى إعادة الشحن.

في الوقت نفسه، فإن الشركة الألمانية ترغب في إتاحة القدرة على اختيار منفذ الكهرباء الذي يستخدمونه في الشحن وفقا لتفضيلاتهم الفردية. ويمكن للذين يقودون سيارات هجين اختيار منفذ بقدرة 3.6 كيلووات لشحن البطارية إذا كانوا يقودون السيارة ببطء أو بقدرة 7.2 كيلووات، إذا كانوا يقودون بقوة أكبر. أما السيارات الكهربائية فإن مخرج بقدرة تتراوح بين 11 و22 كيلووات سيكون مناسبا.

وقال "ميشائيل"، إن الشركة تسعى إلى تنويع خيارات سرعة الشحن أمام السائقين على الطرقات بما يتناسب مع ظروفهم، ويضيف ِأن هناك العديد من التحديات التي تواجه تحسين أساليب شحن بطاريات السيارات الكهربائية.

ويتوقع "ميشائيل"، استمرار تحسن أداء بطاريات الليثيوم المؤين المستخدمة حاليا في السيارات الكهربائية بنسبة 5% سنويا في المستقبل المنظور. وهذا التحسن التراكمي سيؤدي إلى زيادة كبيرة في قدرة هذه البطاريات.

في الوقت نفسه، تعمل "بورشه" على تطوير بطاريات صلبة لا تحتوي على سوائل، ولكن ميشائيل لا يتوقع وصول هذه التكنولوجيا الجديدة إلى السيارات قبل عام 2025، كما أن تطوير جيل من البطاريات يعتمد على الهواء المؤين لن يكون متاحا قبل 2030.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]