ليبرمان يدعو إلى منع بث أغاني شاعر إسرائيلي أهدى قصيدة لعهد التميمي

23-1-2018 | 15:42

عهد التميمى

 

أ ف ب

أمر وزير الدفاع الاسرائيلي إفيجدور ليبرمان، الثلاثاء، إذاعة الجيش الإسرائيلي بمنع بث أغاني شاعر إسرائيلي معروف بعد أن كتب قصيدة قارن فيها الفتاة الفلسطينية عهد التميمي "16 عاما" والتي تحاكم حاليا في محكمة عسكرية بكل من جان دارك وآن فرانك.

وتخضع عهد التميمي حاليًا لمحاكمة عسكرية بعد أن ظهرت في شريط فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي تضرب جنديين إسرائيليين، قرب بيتها في الضفة الغربية المحتلة.

وتحولت عهد التميمي إلى أيقونة لدى الفلسطينيين لمشاركتها منذ كانت طفلة في المواجهات ضد القوات الإسرائيلية، وفي حال إدانتها يمكن أن يحكم عليها بالسجن سنوات عدة.

ووجهت نيابة الاحتلال الإسرائيلية 12 تهمة لعهد أوائل الشهر الجاري.

وأهدى الشاعر والكاتب الإسرائيلي اليساري المعروف يوناتان جيفين، قصيدة على صفحته على موقع انستجرام إلى التميمي.

وكتب جيفين الإثنين "ارتكبت فتاة جميلة تبلغ من العمر 17 عاما أمرا فظيعا، وعندما داهم جندي إسرائيلي فخور منزلها مرة أخرى، قامت بصفعه".

وتابع "وفي تلك الصفعة، كان هناك 50 عاما من الاحتلال والإذلال".

وأكد جيفين "في اليوم الذي سيتم فيه رواية قصة هذا الصراع، ستكونين أنت عهد التميمي، حمراء الشعر مثل داود الذي صفع جالوت، على نفس الصفحة مع جان دارك وهانا سينش وآن فرانك".

وهانا سينش كانت فتاة يهودية، وأصبحت رمزا في قتال النازيين إبان الحرب العالمية الثانية، وآن فرانك فتاة يهودية قتلت خلال المحرقة.

ورد ليبرمان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهاجم جيفين وهو من أبرز كتاب الأغاني - للأطفال والكبار- في إسرائيل.

وقال "أصدرت تعليمات إلى قائد إذاعة الجيش لوقف بث (أغنيات) أو إجراء مقابلات مع يوناتان جيفين في كل البث، وأدعو وسائل الإعلام في إسرائيل بالقيام بذات الشيء".

وأضاف "دولة إسرائيل لن تمنح منبرا لسكير يقوم بمقارنة طفلة فرانك قتلت وقت المحرقة أو محاربة بطلة (سينش) قاتلت النظام النازي مع عهد التميمي الشقية التي هاجمت جنديا"، حسب وصف الوزير الإسرائيلى المتطرف.

ورأى ليبرمان أن "سعي جيفين لاحتلال العناوين أمر مقزز ومثير للغضب" مشيرا إلى أن قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله اللبناني قد تكون موقعا أكثر ملاءمة "للهراء" الذي ينتجه.

وتخضع إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي لقيادة رئيس أركان الجيش وبالتالي وزير الدفاع- لكن ليس فيما يتعلق بالمواد التي يتم بثها.

وأصدرت وزارة العدل الإسرائيلية بيانا أكدت فيه أن ليبرمان "لا يملك سلطة قانونية للتدخل في محتويات بث الإذاعة".