السفير الأردني: لدينا تحديات مائية تتفاقم مع أزمة اللاجئين السوريين

23-1-2018 | 13:44

اللاجئين

 

أحمد سمير

أعرب السفير علي العياد سفير الأردن لدى مصر ، عن سعادته بعقد الملتقى الدولي الثالث للمياه لدول البحر المتوسط في مصر ، التي قال عنها هيرودوت، إن مصر هبة النيل.


وأضاف السفير الأردني ، في كلمته التي ألقاها نيابة عن وزير المياه الأردني، أن تحديات توفير المياه تعتبر من أهم المشكلات التي تواجه منطقة حوض المتوسط، خاصة أن توفير المياه للشعوب، تندرج تحت مبادئ حقوق الإنسان.

وأشار إلى ضرورة الاستثمار في مجال الدراسات التي تواجه التحديات المائية، وكذلك التغيرات المناخية، التي تؤثر على الموارد المائية، لافتا إلى أن التعاون المشترك هو الوسيلة لإيجاد آلية المواجهة

ولفت السفير الأردني إلى استقبال بلاده موجات متتابعة من اللاجئين السوريين الوافدين لبلاده، مشيرا إلى أن استقبال هذه الملايين من الأشقاء يضغط على الموارد المائية الأردنية لتلبية احتياجات الجميع، خاصة مع زيادة استهلاك المياه بنسبة ٢٥٪‏ تقريبا.

وأوضح أن هذه التحديات التي يتعرض لها الأردن، ينذر بتعرضها لكارثة مائية، بما يعطم من أهمية مثل هذه المؤتمرات والملتقيات التي تبحث عن حلول لهذه المشكلات.

يذكر أن الملتقى الدولي للمياه من أجل المتوسط ، يعتبر فرصة هامة لتبادل الخبرات بين الباحثين والخبراء من دول حوض البحر المتوسط، كما انه يلقى الضوء على احدث التكنولوجيات المستخدمة فى مجال الموارد المائية، و مجابهة التلوث و تحلية المياه و الزراعة بالمياه المالحة.

كما يبحث الملتقى تنفيذ العديد من دراسات التعاون العلمى المستقبلى مع ممثلى الاتحاد من أجل المتوسط، و ممثلى الاتحاد الأوروبى و المنظمات الدولية المانحة.

[x]