أخبار

وزير الري: مصر تستضيف ٥ ملايين لاجئ يضغطون على مواردنا.. وبناء السدود في حوض النيل يجب أن يتم بالتوافق

23-1-2018 | 11:36

الدكتور محمد عبد العاطي

أحمد سمير

قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إن مصر تعاني بشدة من أثر التغيرات المناخية، حيث تمثل درجة الحرارة أكبر التحديات، التي تهدد منطقة الدلتا المصرية، مما يجعل نظامنا المائي حساس لأي تغيرات.


وأضاف وزير الري خلال كلمته في افتتاح الملتقى الثالث للمياه لدول البحر المتوسط، أن مصر من أكبر الدول المتميزة في إدارة المياه، رغم أن أكثر من ٩٠٪‏ من مواردها آتية من خارج حدودها، ولدينا القدرة على إدارة هذه المياه بشكل جيد.

وقال: "وجود ضيوف - لن أطلق عليهم لاجئين أو وافدين-  يبلغ عددهم ٥ملايين شخص في مصر، يمثلون أيضًا ضغطا على مواردنا المائية، إلا إننا نرحب بهم".

وأشار وزير الري، إلي أن دول القارة الإفريقية بنت العديد من السدود ولكنه تم بالتوافق بين الدول الأعضاء في النيل، بما لا يمثل خطورة على دول المصب، إلا أن ما يحدث بشأن سد النهضة أمر غير مسبوق، مطالبا بمراجعة إنشاءاته من قبل غثيوبيا والسودان حتى لا يؤثر ذلك على دول المصب.

يذكر أن الملتقى الدولي للمياه من أجل المتوسط، يعتبر فرصة هامة لتبادل الخبرات بين الباحثين والخبراء من دول حوض البحر المتوسط، كما انه يلقى الضوء على أحدث التكنولوجيات المستخدمة فى مجال الموارد المائية، ومجابهة التلوث وتحلية المياه والزراعة بالمياه المالحة. كما يبحث الملتقى تنفيذ العديد من دراسات التعاون العلمى المستقبلى مع ممثلى الإتحاد من أجل المتوسط، وممثلى الإتحاد الأوروبى والمنظمات الدولية المانحة.


.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة