فتح باب تجديد مجالس إدارة 42 شعبة بغرفة القاهرة

21-1-2018 | 21:59

غرفة القاهرة التجارية

 

سلمى الوردجي

وجه مجلس إدارة التجار ية.aspx'> غرفة القاهرة التجار ية الدعوة إلى منتسبيها من جموع التجار ، الذين يبلغ عددهم نحو 640 ألف تاجر، إلى تجديد العضوية في جمعيات عمومية عدد 42 شعبة نوعية، من إجمالي عدد 64 شعبة متخصصة في الغرفة، انتهت دوراتها نهاية عام 2017، وذلك حتى منتصف الشهر المقبل فبراير، حسب ما ينظمه قانون الغرف التجار ية.

وقال إبراهيم العربي، رئيس الغرفة، إن إدارة الشعب التجار ية في الغرفة، تتلقى منذ منتصف الشهر الجاري، استمارات القيد في الجمعيات العمومية، وطلبات الترشح إلى مجلس إدارتها، حسب النشاط الراغب فيه التاجر، وذلك في ضوء لائحة النظام الأساسي للشعب النوعية للغرف التجار ية الصادرة بموجب القرار الوزاري رقم 45 لسنة 2003.

وأضاف "العربي"، أن التاجر عليه التقدم بإيصال سداد رسوم الغرفة، واشتراك الشعبة لعام 2018، وصورة بطاقة الرقم القومي للمرشح، وصحيفة القيد في السجل التجار ي بحيث تكون سارية، علاوة على سداد تأمين الترشح إلى عضوية مجالس تلك الشعب النوعية في خزينة الغرفة التجار ية.

على أن يتم تحديد مواعيد انعقاد اجتماعات الجمعيات العمومية للشعب، وإخطار المتقدمين عقب استيفاء الإجراءات المتبعة في هذا الخصوص، علمًا بأن انتخابات مجالس الشعب تنعقد فور استيفاء إجراءات تشكيلها، والشعب التي انتهت دورتها هي تجار الآلات الموسيقية، تجار الدقيق، تجار الأدوات الصحية، تجار ومنتجي الخلاصات العطرية والغذائية، مراكز تنمية وتدريب الموارد البشرية، تجار الحديد التجار ي.

إضافة إلى مصممي الأزياء والخياطين، وأصحاب شركات الحاسب الآلي الكمبيوتر، وتجار الملابس الجاهزة، وتجار أجهزة إطفاء الحريق ومعدات الأمن الصناعي، وتجار وصناع الأدخنة، وتجار مواد البناء، وتجار الساعات وقطع غيارها.

وكذلك تجار الحدايد والبويات، وأصحاب المخابز البلدية والإفرنجية، تجار ومستوردو الأدوات والأجهزة الرياضية، وتجار العطارة، تجار أصحاب الشركات العاملة في مجال حماية البيئة، تجار البقالة، وأصحاب مراكز الاتصالات، وتجار الآلات والمستلزمات والأجهزة الطبية، وتجار الزجاج والبللور، وأصحاب شركات حراسة المنشآت ونقل الأموال.

وتجار قطع غيار السيارات، وتجار العدد اليدوية، وصناعة وتجارة الأحذية والمنتجات الجلدية، وتجار الثروة الداجنة، وأصحاب محلات الفراشة، مستغلو محاجر الرخام، والبصريات، وتجار الآلات ومهمات المكاتب، وتجار الأقمشة والمنسوجات، وأصحاب المدابغ وتجار الجلد الخام، منتجو الإذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح. وأصحاب المقالي والمسليات، وأصحاب محلات الكشري، تجار وأصحاب المطاعم، وتجار وأصحاب محلات النجف ومنتجات خان الخليلي، وأصحاب محطات البترول، ومستوردو وتجار الحبوب والحاصلات الزراعية، وتجارة الأسمدة والمخصبات الزراعية، والتصوير ومستلزماته والمنتجات الكيماوية للتصوير الفوتوغرافي.

الأكثر قراءة

[x]