إيران تؤكد دعمها الحوار بين بغداد وأربيل

21-1-2018 | 16:46

علي شمخاني

 

أ ف ب

أبدت طهران الأحد دعمها للجهود للخروج من الأزمة التي تسبب بها في العراق استفتاء الأكراد الذي نظم في سبتمبر 2017 مؤكدة تمسكها بوحدة أراضي هذا البلد.


وتم تأكيد هذا الموقف خلال زيارة قام بها لطهران رئيس وزراء المنطقة الكردية في شمال العراق نجيرفان بارزاني.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني لبارزاني أن طهران "ستقوم بكل ما في وسعها لدعم الجهود لتبديد الخلافات" بين بغداد وأربيل و"المساهمة في إنجاح" الحوار الذي بدأ مؤخرا بين الحكومة العراقية وكردستان العراق.

وعزا شمخاني هذا الموقف إلى "سياسة أربيل الجديدة التي تركز على التعاون والحوار مع بغداد".

وفي 13 الجاري بحث وزير في الحكومة الكردية مع السلطات العراقية المركزية في الحصار الجوي الذي تفرضه بغداد على كردستان العراق منذ التأييد الساحق للاستقلال في الاستفتاء الذي نظم في هذه المنطقة نهاية سبتمبر 2017. وهي أول زيارة لوزير كردي إلى بغداد منذ تنظيم الاستفتاء.

وردًا على الاستفتاء استعادت بغداد بالقوة كل المناطق التي استولى عليها الأكراد في السنوات الأخيرة ما بعد حدود كردستان الإدارية.

ولدى استقباله بارزاني ذكر الرئيس الإيراني حسن روحاني بتمسك طهران بـ "عراق موحد" يعترف فيه بـ "الحقوق الشرعية" للأكراد "في إطار احترام الدستور ووحدة أراضي الدول" بحسب بيان للرئاسة الإيرانية.

وإذ أشار الى الهجمات المتكررة لمجموعات المعارضة المسلحة في غرب إيران على الحدود مع كردستان العراق اعتبر شامخاني أنه "من غير المقبول أن تستخدم بعض المجموعات المضادة للثورة المنطقة الكردية" في العراق قاعدة خلفية "لقتل جنودنا ومواطنينا" بحسب الوكالة الإيرانية الرسمية.

وبحسب الرئاسة الإيرانية " أكد بارزاني أن منطقة كردستان العراق لن تسمح لأحد باستخدام أراضيها لتهديد جمهورية إيران الإسلامية بأي شكل"، مؤكدا أن "ذلك خط أحمر لأربيل".