القوات التونسية تقتل مساعدا كبيرا لزعيم القاعدة في المغرب الإسلامي

21-1-2018 | 01:16

تنظيم القاعدة

 

رويترز

قال مسئول حكومي لرويترز، إن القوات الخاصة في تونس قتلت أمس، السبت، بلال القبي، وهو مساعد كبير لأبو المصعب عبد الودود، زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في كمين، بينما كان في مهمة لإعادة تنظيم فرع القاعدة في تونس، بعد الضربات التي تلقاها هناك في السنوات الأخيرة.

وقال المصدر، إن بلال القبي، وهو جزائري، هو "الذراع اليمنى لعبد الودود"، مضيفا، أنه التحق بالجبال منذ كان عمره 15 عامًا، قبل أن يصبح من المقربين من زعيم تنظيم القاعدة.

وفي بيان قالت وزارة الداخلية، إن القيادي الذي قتل كان في مهمة لإعادة هيكلة كتيبة عقبة بن نافع في تونس، وهو المكلف بالتنسيق بين قادة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وفرعيها في تونس وليبيا.

وكتيبة عقبة بن نافع، الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بتونس، ويحتمي بجبال في القصرين قرب الحدود الجزائرية.

ونجحت القوات التونسية في توجيه ضربات قوية لكتيبة عقبة بن نافع، وكتيبة جند الخلافة، التابع لتنظيم "داعش".

وفي العام الماضي قتلت قوات خاصة الجزائري مراد الشايب، وهو زعيم عقبة بن نافع، وعدة قادة آخرين، مما جعل الخطر يتراجع نسبيًا، خصوصًا بعد هجمات تعرض لها متحف باردو، وفندق بمنتجع سوسة، قتل خلالها عشرات السياح الغربيين.