البابا فرنسيس ينتقد تدمير الغابات المطيرة بالأمازون

20-1-2018 | 02:12

البابا فرنسيس

 

د ب أ

انتقد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان أمس، الدمار البيئى فى غابات الأمازون البيروفية قائلا: إن "ال غابات تم تدميرها بسبب النشوة الناجمة عن فكرة خاطئة عن التقدم".


وقال خلال زيارته لدار لرعاية أطفال في مدينة في بويرتو مالدونادو بمنطقة الأمازون : إن "الأنهار التي استضافت ألعابكم ووفرت لكم الطعام هي الآن موحلة وملوثة وميتة" وحث الشباب على عدم قبول "ما يحدث ".

ووجه فرنسيس فى وقت سابق نداءً قويًا للدفاع عن حقوق الشعوب الأصلية قائلا: إن "الشعوب الأصلية التي استقرت في منطقة الأمازون في بيرو ربما لم تكن على الإطلاق مهددة على أراضيها كما هى حاليًا".

وقال البابا لممثلي الشعوب الأصلية: إن سكان منطقة الأمازون في بيرو - الذين يبلغ عددهم نحو 333 ألف شخص - يتعرضون للتهديد من قبل الشركات التي تستغل الموارد الطبيعية وما يسمى بسياسات الحفظ مما يجعل الشعوب الأصلية تفقد إمكان الوصول إلى الأرض.

وأشاد فرنسيس بالرؤية البيئية للشعوب الأصلية، ووصفها بأنها "ذاكرة حية للمهمة التى عهد بها الرب إلينا جميعًا وهى حماية وطننا المشترك".
وأدان بابا الفاتيكان في وقت لاحق، العنف ضد المرأة خلال اليوم الأول من زيارته لبيرو.

وقال رئيس الكنيسة الكاثوليكية من مدينة بويرتو مالدونادو، في ال غابات البيروفية المطيرة،: "من المؤلم أن نتحدث من جديد عن عدد النساء اللاتي يتعرضن للعنف المتواصل".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]