"المصريين الأحرار" يعقد مؤتمرا جماهيريا لدعم ترشح الرئيس السيسي بحضور نجوم الفن والمجتمع

20-1-2018 | 06:53

مؤتمر المصريين الأحرار لدعم السيسي

 

أميرة العادلي

عقد حزب المصريين الأحرار برئاسة الدكتور عصام خليل رئيس الحزب، مؤتمرًا جماهيريًا حاشدًا باستاد القاهرة لدعم وتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي ومطالبته بالترشح لفترة رئاسية ثانية بالتنسيق مع حملة مواطن، وسط حضور آلاف المواطنين، وعلى رأسهم هيئة نواب وقيادات وأمناء الحزب بالمحافظات، مدحت العدل الكاتب والسينارست، نقيب الفلاحين، الفنانة نادية الجندي، والطفل محمد الحسيني الذي كرمه الرئيس لتحديه الإعاقة وعبور المانش، وزخم من الشخصيات العامة.


بدأ المؤتمر بعرض فيلم تسجيلي عن إنجازات الرئيس خلال ولايته الأولى التي قاربت على الانتهاء، ومن أبرزها تحرير البلاد من حكم الإخوان والقضاء على الإرهاب فضلًا عن مشروعات التنمية بقناة السويس ومشروعات الطرق والكباري والعاصمة الإدارية الجديدة بجانب مشروع المليون ونصف المليون فدان وتكافل وكرامة وغيرها من المشروعات التي تم إنجازها خلال الفترة الرئاسية الأولى.

وقال الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار: إن "المرحلة الحالية بحاجة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي نظرًا لحكمته وقدرته على مواجهة الإرهاب وتحدي الصعاب فلم يجمل لنا الصورة ولم يترك الدولة المصرية في محنتها".

وأضاف خليل خلال كلمته بمؤتمر الحزب، اجتمعت إرادتنا على أن الرئيس السيسي هو الوحيد القادر على قيادة المرحلة وإرساء دعائم الدولة الحديثة وإكمال المسيرة وما بدأه خلال الفترة الرئاسية الأولي لذلك نطالب بترشحه لفترة رئاسية ثانية.

وأكد أن الرئيس انتقل بمصر من المرحلة الصعبة التي كانت تواجه بها الإرهاب والفوضى إلى مرحلة مستقرة ومن موقف اقتصادي مترهل إلى اقتصاد مستقر، كما استطاع تحقيق أحلام الفقراء لذلك نطالبه باستكمال العبور إلى التنمية والترشح لفترة رئاسية ثانية.

بدوره أكد النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار بمجلس النواب، أن إيمانه بالرئيس السيسي والشعب المصري لم ولن يهتز، مؤكدًا أن الرئيس استطاع تحرير مصر من حكم الفاشية الدينية وأعاد لمصر مكانتها بين الدول، مستطردا: "مبروك عليكم الرئيس السيسي".

وأضاف "عابد" خلال كلمته أن الدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان اتصل به وطلب منه السفر إلى الكويت برفقة وزيرة الهجرة للاطمئنان على صحة المواطن المصري، الذي تعرض للإصابة بالكويت تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي الذي يحافظ على كرامة المصريين بالداخل والخارج.

في سياق متصل، قالت الفنانة نادية الجندي: إن الرئيس عبد الفتاح السيسي رد لمصر كرامتها بالداخل والخارج، وتمكن من محاربة الإرهاب والفوضى، وأعاد لمصر الاستقرار والأمان، لذلك نعطيه تفويضا للمرة الثانية للترشح لاستكمال المسيرة والإنجازات التي بدأها وأطلب منه ذلك كمواطنة مصرية".

وطالبت الجندي، جموع المصريين بالاصطفاف والتوحد لمساندة السيسي ودعمه في بناء مصر لأنه لن يستطيع فعل ذلك بمفرده كما صرح من قبل.

وأكدت الفنانة الكبيرة أنه إذا لم يحقق الرئيس السيسي أي إنجازات فيكفي أنه استطاع القضاء على الفوضى والإرهاب وأعاد الأمان لمصر فهذا لوحده كفيل لدعمه ومطالبته بالترشح لفترة رئاسية ثانية.

من جانبه، أعلن الكاتب والسيناريست مدحت العدل، دعمه لترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدا أنه لم يتخل عن مصر في محنتها. مضيفا: "الرئيس كان من الممكن أن يظل في منصبه وزيرا للدفاع، لكنه لم يفعل ذلك وحارب الإخوان بكل قوة وأعلن ترشحه للرئاسة لبناء مصر وإصلاح ما أفسدته الجماعة الإرهابية".

وأضاف العدل خلال كلمته بمؤتمر حزب المصريين الأحرار، أن المرحلة الحالية تعد المرحلة الثالثة لبناء مصر الحديثة بعد بناء محمد علي وجمال عبد الناصر، لذلك نطالب الرئيس بالترشح لاستكمال مسيرة التنمية وبناء مصر الحديثة.

وفي هذا الصدد، أعلن حسين أبو صدام، النقيب العام للفلاحين، دعم جميع الفلاحين لترشح الرئيس السيسي لولاية ثانية، نظرا لما قدمه من مشروعات وخدمات للفلاحين، وأبرزها مشروع المليون ونصف المليون فدان ومن المستهدف زيادته إلى 4 ملايين فدان خلال الفترة الرئاسية الثانية، هذا بالإضافة إلى العمل على إنشاء أكبر نقابة مهنية للفلاحين.

وأكد "أبو صدام"، خلال كلمته، أنه لا يوجد بقلوب الفلاحين سوى الرئيس السيسي ولن يقدر أحد من المرشحين على منافسة السيسي فالانتخابات محسومة لصالحه نظرا لشعبيته الكبيرة وما قدمه للمصريين من إنجازات.

كما أعلن محمد وهب الله، الأمين العام لاتحاد عمال مصر، عن دعم 30 مليون عامل لترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لولاية ثانية في الانتخابات المقبلة، نظرا لما قدمه للعمال خلال فترته الرئاسية من إنجازات وخدمات وتوصيات يسعى البرلمان لبلورتها في صورة تشريعات وقوانين.


.


.


.


.


.