وزير التعليم العالي: واقعة الـ1200 طالب بـ"طب المنصورة" عقوبتها تصل للفصل

19-1-2018 | 21:27

الدكتور خالد عبد الغفار

 

محمود سعد

أثنى الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على الطريقة التي تعامل بها الدكتور محمد القناوي، رئيس جامعة المنصورة، في واقعة خروج 1200 طالب، من طلاب الفرقة السادسة بكلية الطب في جامعة المنصورة، من الامتحان بعد مرور 35 دقيقة اعتراضا على الأسئلة، مشددا على أن السلوك الذي قام به الطلاب هو "سلوك مشين"، ومخالف لقانون تنظيم الجامعات.


وأضاف الوزير، خلال رده على السؤال الخاص بالواقعة، عبر صفحة "أنت تسأل.. والوزير يجيب"، أنه لا تهاون في تطبيق القانون سواء داخل الجامعات الحكومية أو الخاصة أو الأهلية، لافتا إلى أن هناك أساليب أخرى للاعتراض وليس الخروج من الامتحان والإخلال بقواعد الدراسة والامتحان.

وأوضح عبد الغفار، أن الفقرة الثانية من المادة 127 من قانون تنظيم الجامعات، تنص على عقوبة الفصل حال الإخلال بالامتحان والدراسة، مبينا أن جامعة المنصورة تعاملت بكل دقة في الواقعة من تشكيل لجنة تقصي للحقائق ولجنة من خبراء الجودة، ولجنة محايدة من 3 جامعات"القاهرة – الإسكندرية – عين شمس"، وانتهت إلى أن الامتحان يتماشى مع جودة التعليم ومتطلبات الجودة.

كما أكد الوزير، أن الجامعات قامت بالتحقيق في الواقعة، وأخذ عينات عشوائية من الطلاب بـ50 طالبا، وكذلك أعضاء هيئة التدريس والعاملين، مع تفريغ كاميرات المراقبة، لرصد الواقعة تماما، واتضح أن هناك طلابا قاموا بتحريض الطلاب على الخروج من الامتحان وإحداث الخلال باللجنة.

وأشار عبد الغفار، إلى أن الامتحانات لابد أن تفرق بين مستويات الطلاب، مؤكدا أن هذا ما يتم في جميع جامعات العالم وفقا للمقاييس الدولية، مشددا على أنه لن يسمح بالخروج عن النص في جميع الجامعات، والحفاظ على الأعراف التقليدية للحرم الجامعي والجامعات، وعدم السكوت والصمت أمام من تسول له نفسه الإخلال بالمنظومة الجامعية.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة