عون يطالب ببحث نقاط تتحفظ عليها لبنان على الخط الأزرق

19-1-2018 | 17:23

العماد ميشال عون

 

الألمانية

أبلغ الرئيس ال لبنان ي العماد ميشال عون ، اليوم الجمعة، قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب( اليونيفيل ) مايكل بيري، مطالبة لبنان بالبحث بالنقاط الـ13 التي يتحفظ عليها لبنان على الخط الأزرق .


وأبلغ عون بيري،بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية" مطالبة لبنان بالبحث في النقاط الــ 13 التي يتحفظ عليها على طول " الخط الأزرق " الذي لا يعتبره لبنان حدوداً نهائية، بل هو تدبير موقت اعتمد بعد تحرير الشريط الحدودي في العام 2000 وانسحاب إسرائيل منه".

واعتبر الرئيس عون أن" بناء اسرائيل لجدار قبالة الحدود ال لبنان ية في ظل الوضع الراهن لــ " الخط الأزرق " لا يأتلف مع الجهود التي تبذلها القوات الدولية بالتعاون مع الجيش ال لبنان ي للمحافظة على الأمن والاستقرار على الحدود الجنوبية.

وأكد عون أن لبنان يقدم الدعم الكامل لــ " اليونيفيل " للقيام بالمهام المطلوبة منها".

ولفت إلى "نشر الجيش فوج إضافي لحفظ الاستقرار وتطبيق القرار 1701 "الذي أكّد لبنان التمسك بتنفيذه بكافة مندرجاته في وقت تستمر فيه الخروقات ال إسرائيل ية للسيادة ال لبنان ية".

ونوه رئيس الجمهورية باحتضان الأهالي في الجنوب لــ " اليونيفيل " ما يساعد في إنجاز مهمتها بنجاح".

وكان الجنرال بيري قد أطلع الرئيس عون على الأوضاع المستقرة السائدة في الجنوب منوها بما يقوم به الجيش ال لبنان ي في مجال مساعدة" اليونيفيل " على تطبيق القرار 1701، بحسب البيان.

وأضاف البيان أن البحث تناول" مؤتمر روما 2 المقرر انعقاده نهاية شهر فبراير المقبل لدعم الجيش والقوات المسلحة ال لبنان ية، بالإضافة إلى مهام القوات الدولية في الجنوب".

يذكر أن الخط الأزرق هو خط الإنسحاب الذي وضعته الأمم المتحدة في العام 2000 بهدف التحقق من الإنسحاب ال إسرائيل ي، وهو يتطابق مع خط الحدود الدولية في قسم كبير منه، وتوجد فوارق في عدد من الأماكن، لذا تحفّظ لبنان على الخط الأزرق في هذه المناطق.

مادة إعلانية

[x]