خطباء الإسكندرية يؤكدون عروبة القدس وأثر تحقيق العدل في استقرار المجتمع

19-1-2018 | 14:28

خطبة الجمعة

 

الإسكندرية - أحمد صبري

قال الشيخ محمد العجمى، وكيل وزارة الأوقاف ب الإسكندرية ، إن المديرية وجهت اليوم الجمعة، قافلة دعوية كبيرة بمساجد إدارة أوقاف شرق الإسكندرية ؛ لأداء خطبة الجمعة ، والتى تحدث فيها الأئمة والدعاة حول موضوع " العدل وأثره فى استقرار المجتمع".


وقال العجمى، إن الله وصف نفسه بأنه الحق، ووصف نفسه بأنه العدل، والحق والعدل شرطان يتوقف عليها صلاح الأمة، وبدونها ترد إلى أسفل السافلين، فالذي يأكل حق الناس، أو ينكر عليهم حقهم مسيء إلى العباد، مستوجب لغضب الحق سبحانه، وهو خارج عن شريعة العدل الذي قدسه الله حين وصف نفسه بأنه الحكم العدل.

وأشار العجمي، إلى أن خطبة الجمعة تطرقت إلى أن مدينة القدس عربية، وستبقى عربية إلى الأبد، مهما حاولوا فرض الأمر الواقع بالقوة، وأن الله ناصرها، وقضية فلسطين هي قضية جميع المسلمين، لأنها الأرض المقدسة، أرض الأنبياء، وفيها المسجد الأقصى، أولى القبلتين، وثالث المساجد التي تشد إليها الرحال، وهو مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأكد أن قرار إعلان القدس عاصمة لإسرائيل يخالف كل القوانين والأعراف والمواثيق الدولية، ويزيدنا إصرارًا وتمسكًا بحقوقنا المشروعة ب القدس عاصمة لدولة فلسطين العربية، والحقوق الثابتة لا تسقط بالقرارات الأحادية الجائرة، غير أن الظلم والطغيان يفتح أبواب العنف والكراهية، ويغذي التطرُّف والإرهاب، ولا يخدم السلام العالمي الذي نسعى إليه".

وتابع: "يجب أن تذهب الدول العربية والإسلامية مجتمعة، إلى عدم الاعتراف بهذا القرار، واعتباره كأن لم يكن، ولا قيمة له ولا أثر، مع تكثيف اتصالاتها واستغلال علاقاتها الدولية لإبطال هذا القرار الظالم الجائر، والتأكيد أن حقوق الأمم والدول والشعوب لا تسقط بالتقادم، ولن تسقط إن شاء الله، وستظل أمتنا حية، قد تمرض ولكنها لا تموت".

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]