لافروف: الإرهابيون في سوريا والعراق حصلوا على تقنيات تصنيع مواد سامة

18-1-2018 | 20:20

سيرجي لافروف

 

سبوتنيك

حذر وزير الخارجية الروسي ، سيرجي لافروف ، من أن الإرهابيين في سوريا والعراق حصلوا على تقنيات تصنيع مواد سامة، محذرا من مخاطر حقيقية لانتشار الإرهاب خارج حدود المنطقة.

ونشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية تصريحات لافروف، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي مكرس لانتشار أسلحة الدمار الشامل "التهديد المتزايد للإرهاب الكيميائي" في منطقة الشرق الأوسط، ولا سيما في العراق وسوريا، يثير قلقا بالغا. المسلحون لا يستخدمون المواد الكيميائية السامة فحسب، بل لديهم أيضا تقنياتهم الخاصة وقدراتهم الإنتاجية لتجميع عوامل الحرب الكيميائية الكاملة".

كما لفت لافروف، إلى أن بعض الدول الغربية تغض النظر عن حقائق تصنيع واستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا والعراق، مشيرا إلى أن ذلك يتعارض مع عدد من قرارات مجلس الأمن الدولي.

يذكر أن الآلية المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية والخاصة بإجراء التحقيق في حالات استخدام الأسلحة الكيميائية، سبق وقدمت يوم 4 أبريل من عام 2017، تقريرا يشمل التحقيق في حادثي استخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون يوم 4 أبريل من عام 2017 وفي أم حوش يومي 16-15 سبتمبر من عام 2016.

وخرج الخبراء العاملون في هذه الآلية باستنتاج مؤداه أنه تم في الحالة الأولى استخدام مادة " زارين " من قبل القوات الحكومية، أما في الحالة الثانية فتم استخدام مادة " إبريت " أو غاز الخردل من قبل تنظيم " داعش " الإرهابي.

مادة إعلانية

[x]